القائمة الرئيسية

رداً على الضربة الموجعة التي تلقتها قوات الاحتلال في التاجي, طائرات العدو الأمريكي تعتدي على الحشد والجيش العراقي.

13-03-2020, 03:12 العدوان الأمريكي على العراق
إضاءات

غارات أميركية على مواقع تابعة للحشد الشعبي  في العراق

طائرات أميركية تنفّذ غارات على مواقع للحشد الشعبي في جرف الصخر وصلاح الدين والهري في البوكمال ونقاط أخرى، ومصادر الميادين تتحدث عن تعرّض مواقع للجيش العراقي للقصف أيضاً، بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع الأميركية أن الضربات استهدفت كتائب حزب الله العراق.

تحدثت مصادر الميادين عن شنّ غارات أميركية استهدفت مواقع مستهدفة تتبع قوات الحشد الشعبي في جرف الصخر.

وقالت إن من المواقع المستهدفة هي موقع طبابة وموقع آليات عسكرية في السعيدات التابعة لقضاء جرف الصخر  بمحافظة بابل وسط العراق.

تؤكد معلومات الميلدين تعرّض أكثر من ٥ مواقع لقصف أميركي منها موقع صلاح الدين,كما طاول القصف موقعاً في الهري بالبو كمال عند الحدود العراقية السورية في العمق السوري. 

ولاحقاً، أفادت مصادر الميادين بتعرّض مواقع للجيش العراقي لقصف أميركي  وسط تحليق مكثّف للمقاتلات الأميركية في سماء كربلاء وبغداد وجرف الصخر.

وزارة الدفاع الأميركية قالت إن الضربات استهدفت كتائب حزب الله العراق، موضحةً أن الطائرات "نفذّت ضربات دفاعية دقيقة ضد مواقع كتائب حزب الله العراق في مناطق مختلفة، وأن منشآت تخزين الأسلحة المستهدفة شملت مواقع أسلحة استخدمت لمهاجمة القوات الأميركية".

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قال "إننا لن نتسامح مع هجمات على شعبنا أو مصالحنا أو حلفائنا".

بالتوازي، قالت قناة "فوكس نيوز" الأميركية  نقلاً عن مسؤولين عسكريين في البنتاغون إن "العمليات العسكرية ستكون محصورة بالغارات الجوية والتي من شأنها تقويض قدرة كتائب حزب الله على شن هجمات إضافية". 

وأضافت نقلاً عن هؤلاء المسؤولين إن "العمليات الأميركية ستكون متناسبة في استهداف مجموعة مواقع تستخدمها المليشيات في العراق وعلى طول الحدود السورية".

وأمس الخميس قُتل جنديان أميركيان وآخر بريطاني، وإصيب 10 جنود من جنسيات مختلفة، بقصفٍ بصواريخ كاتيوشا على قاعدة التاجي شمال بغداد. 

وكانت كتائب حزب الله قالت الخميس إن توقيت عملية التاجي كان مناسباً وموفقاً وهو الوقت الأنسب لاستئناف العمل لطرد الأشرار"، كما باركت منفذي "العملية الجهادية الدقيقة التي استهدفت قوات الاحتلال في قاعدة التاجي".

وقال الناطق باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي إن الاستنكارات الحادة من جهات عراقية لاستهداف التاجي "مستغربة".

وفي حديث له لـ الميادين شدد محيي على أن الجهات التي استنكرت الهجوم على معسكر التاجي لم تستنكر استهداف الأميركيين لقادة في العراق كأبو مهدي المهندس، مضيفاً أن "على المسؤوليين السياسيين والحكومة احترام قرارات مجلس النواب وإرادة الشعب العراقي ودمائه".

وليل الخميس استهدفت طائرات أميركية نقاطاً على الحدود السورية العراقية جنوب شرق البوكمال.

المصدر: الميادين

شارك