القائمة الرئيسية

معركة كورونا في اسبانيا.. بين مدريد وكتالونيا مجدداً فمن ينجو؟

16-03-2020, 00:41 اسبانيا تقرر حالة التأهب

كغيرها من دول القارة الأوروبية، التي تم إعلانها كبؤرة لتفشي وباء كورونا المستجد حول العالم، والمعروف باسم "كوفيد19"، وفق بيان منظمة الصحة العالمية الأخير، تستحوذ اسبانيا، على اهتمام الصحافة الأوروبية، بسبب سرعة تفشي فيروس كورونا فيها، حيث سُجلت أكثر من 1500 إصابة جديدة بالوباء خلال آخر 24 ساعة، لتصبح ثاني أكثر دولة تأثرا بالفيروس في القارة العجوز، بعد وصول أعداد المصابين بالعدوى إلى 5753 حالة، في حين تم تسجيل 257 حالة وفاة، وهو ما دفع السلطات الرسمية لإعلان حالة التأهب القصوى، للتصدي للفيروس القاتل، في وقت رأت فيه القيادة السياسية في إقليم كتالونيا المطالب بالإنفصال، أن خطوات الحكومة المركزية في مدريد مؤقتة ولن تحقق أي نجاح في صد هجوم العدوى على البلاد، محذرة مدريد من تسييس العلاج كوسيلة سياسية للضغط على باقي الأقاليم.

شارك