القائمة الرئيسية

هل سيشكل الانسحاب الأميركي من القائم مقدمة للخروج من "التنف" السورية

19-03-2020, 16:54
إضاءات

سلمت قوات التحالف الأميركي صباح اليوم قاعدة الفوسفات في مدينة القائم إلى الجيش العراقي حيث استلم الموقع اللواء 32 من الفرقة الثامنة فيه.

 وكانت القوات الأميركية أقامت هذه القاعدة لها بالقرب من معمل الفوسفات في قضاء القائم غرب الأنبار في شهر أيلول/سبتمبر عام 2018، حيث كانت تقدم الدعم الاستخباري والإسناد الجوي للقطعات الأمنية في غرب العراق، كما كانت محطة قطار معمل الفوسفات في القائم تحوي مهابط طائرات عامودية.

لكن الأهم هو أن المهمة الاساسية لهذه القاعدة هو التنسيق بين قاعدة التنف السورية وقاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار العراقية. كما استخدمت هذه القاعدة في وقت سابق لقصف الباغوز في الأراضي السورية من قبل المدفعية الفرنسية.

ومع انسحاب قوات التحالف الأميركية من قاعدة القائم بدأت الاسئلة تثار حول التواجد الأميركي حاليا في قاعدة التنف،  سيما وأن المعلومات تؤكد قيام القوات الاميركي بتركيز تواجدها داخل قاعدة عين الاسد وتحصينها بصورة كبيرة، وأخذ الاحتياطات اللازمة فيها.

شارك