القائمة الرئيسية

لماذا يمنع تصوير وجوه مرضى فيروس كورونا ؟ وما الذي حدث في باكستان ؟

25-03-2020, 15:59 كورونا في باكستان

قررت السلطات الباكستانية، تسريح، وإلغاء تعاقدها مع ستة موظفين حكوميين، بعد تجاوزهم للأوامر والقرارات الإدارية، والتقاطهم صورة سيلفي مع أحد المرضى بفيروس كورونا المستجد، "كوفيد-19" في مركز للحجر الصحي قرب مدينة سكهر بولاية السند، والتي سجلت 399 إصابة بالفيروس من أصل 892 حالة عدوى مسجلة في عموم المحافظات الباكستانية، وقال مسؤول الصحة المحلي في مدينة سكهر، "عديل رانا": إن قرار الإقالة قد تم توقيعه بحق الموظفين الذين لم يلتزموا بقرار عدم نشر أي صور للمصابين بفيروس كورونا، كما تم وضعهم في الحجر الصحي الإلزامي.، وفي ذات السياق فرضت السلطات في باكستان، إجراءات مشددة على حركة المواطنين في البلاد، بعد موجة استهتار شعبي ضد الإجراءات الأولية للحكومة.
و حرصاً على أمن وصحة المريض في المرحلة العلاجية، فإن غالبية الدول في العالم، قد قررت منع تصوير أي مريض يتلقى علاجاً لفيروس كورونا، مع ضرورة "تمويه" منطقة الوجه، كي لا تنشر الحالة المؤقتة للمريض على أنها، دائمة بالنسبة للمصابين بالفيروس، وذلك بسبب تفاوت درجات الاستجابة التي تحققها أجساد بعض المرضى، من ناحية ظهور التقرحات والكدمات، واحتقان الدم، في بعض الحالات، لا سيما في منطقة الوجه، علماً أن هذه الحالات لا تزال محدودة ومصحوبة بأمراض سابقة يعاني منها المريض، إلا أن غالبية الدول فضلت منع التقاط صور لوجوه المرضى تحسباً لأي طارئ.

شارك