القائمة الرئيسية

الرياض تخسر استثمارات القمة وتستضيف قادة دول الـ20 "افتراضياً"

26-03-2020, 13:46 شعار القمة الاكترونية

بالتزامن مع تفشي وباء كورونا العالمي وحصده لأرواح أكثر من 20 ألف ضحية وتفشيه في 140 دولة حول العالم، تعقد دول مجموعة الـ 20 الصناعية العالمية،  قمة استثنائية، وعلى رأس جدول أعمالها الإلكتروني، وضع برنامج دولي لمكافحة فيروس كورونا، الذي بات يشكل تهديداً خطيراً بالنسبة للبشرية، بعد أن تم تصنيفه، كوباء قاتل من قبل منظمة الصحة العالمية، رغم اتخاذ غالبية الدول إجراءات الحظر التي شملت أكثر من 3 مليار شخص حول العالم، وستترأس السعودية هذه القمة، بالتزامن مع تحضير الإتحاد الأوروبي لاجتماع خاص لأعضاء دوله، لبحث السبل المستجدة في مكافحة فيروس كورونا، ويبدو أن هذا الوباء الجديد، أتى عكس تمنيات القيادة السعودية، في احتضان قادة دول العالم على أراضيها، لبحث سبل التوثيق والاستثمار عن قرب، وهو مالم يكن في حسبان السلطات السعودية، ما أدى إلى تبخر وتأجيل مئات المشاريع لحين هدوء الأجواء الاستثمارية.

وانتشر فيروس كورونا العالمي في مدينة ووهان الصينية، بمقاطعة هوبي وسط البلاد، في اليوم الأخير من عام 2019، لينتشر بعدها في العديد من دول العالم مثل كوريا الجنوبية، وايران وايطاليا واسبانيا فضلا عن وصوله بالتتالي الى الولايات المتحدة وفرنسا وغالبية دول قارات العالم، حيث يصل عدد المصابين إلى نصف مليون شخص حول العالم، وهذه أحدث الإحصائيات الأوروبية بخصوص أعداد الوفيات، اسبانيا 3430 وفاة، الصين 3281 وفاة، إيطاليا 7500 حالة وفاة

شارك