القائمة الرئيسية

لهذا السبب أصبحت الولايات المتحدة الأولى عالمياً بعدد المصابين بفيروس كورونا ؟؟

02-04-2020, 16:51 هل تعلم لماذا أصبحت الولايات المتحدة الأولى عالمياً بعدد المصابين بفيروس كورونا
إضاءات

انتقلت الولايات المتحدة من رصد أول إصابة بفيروس كورونا المستجد على أراضيها في نهاية كانون الثاني - يناير2020  إلى تحطيم الأرقام القياسية، يومياً بأعداد الإصابات، لتصبح الأولى عالميا من حيث تسجيل أعداد المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، حيث تجاوز عدد المصابين بالفيروس أكثر من 175,067 مصاب، و يبدو أنه ثمة عوامل عدة خلف تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات في هذا البلد، فمع توالي الإصابات، في ولايتي واشنطن وكاليفورنا، بدا البلد عاجزاً عن رصد الأشخاص الذين كانوا على تواصل مع المصابين بشكل فعال لعدم توافر فحوص على نطاق واسع لكشف الإصابات بالفيروس، و رفضت الحكومة في بادئ الأمر رفع بعض القيود للسماح للولايات بتطوير فحوصها بنفسها، ما سبب في تأخير مواجهة الأوضاع المتسارعة، وتم ارسال أولى الفحوص إلى مقر مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلنتا، بدورها أرسلت مراكز مكافحة الأمراض فحوصات غير صالحة إلى الولايات، ما زاد في مدة التأخير، ومازاد الطين بلة، أن الحكومة لم ترفع القيود المفروضة إلا في 29 شباط - فبراير، وهو ذات اليوم الذي سجل أول وفاة في الولايات المتحدة، اي بعد أكثر من شهر على رصد أول حالة إصابة.

مدير قسم طب الطوارئ في جامعة جون هوبكينز، "غابور كيلن"، قال: "لو تمكنا من الوصول إلى رصد الذين تواصلوا مع الأشخاص المصابين، لكنا ربما عثرنا على المزيد من الحالات بشكل سريع، وعزلنا مواقع الانتشار الكبير"، ويسعى المسؤولون الأميركيون للدفاع عن أنفسهم، بسبب هذا التأخير، فرددوا أن الفحوص التي طورتها كوريا الجنوبية، البلد النموذجي على صعيد استراتيجية الرصد الجماعي للإصابات، كانت تعطي أحيانا نتائج إيجابية بالخطأ، في محالة لإبعاد تهمة التقاعس عنهم، إلا أن ولاية نيويورك باتت بؤرة الوباء في الولايات المتحدة مع تسجيل أكثر من 50 ألف إصابة وأكثر من 500 وفاة، وهي أرقام تشهد تطورا سريعا وبشكل يومي، تليها ولاية نيوجرزي المجاورة، ثم كاليفورنا وولايات واشنطن وميشيغن وإيلينوي، مع تركز الحالات في المدن الكبرى مثل نيويورك، بسبب تردي الواقع الصحي الذي كشفه تفشي وباء كورونا في جميع الولايات الأمريكية.

شارك