القائمة الرئيسية

"كورونا" يضرب سوق " انتقالات اللاعبين" ونهاية عصر الأرقام الفلكية

02-04-2020, 21:13
إضاءات

لاحقت تأثيرات "كورونا" كرة القدم، وكان تأثيرها كبيراً وصل حدود إيقاف أبرز الدوريات حول العالم.

وتوقعت تقارير أخيرة أن يؤدي توقف مسابقات كرة القدم حول العالم إلى خسارة المليارات، بالنسبة للأندية والاتحادات، مما سيعني تغييرا حتمياً في سوق الانتقالات.

ومن المعروف أن سوق انتقالات اللاعبين وصل لحدود غير معقولة، بدات عندما اشترى نادي سان جرمان الفرنسي، النجم البرازيلي نيمار، مقابل 222 مليون يورو، في صيف 2017.

لتتوالى بعدها الأرقام الفلكية، دعمتها الصفقة الضخمة التي أبرمتها أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لبيع حقوق بث المباريات، والتي أدخلت لكل ناد مئات الملايين سنويا.

ومع دخول العالم عصر "كورونا" يبدو أننا على أعتاب نهاية حقبة هذه الأرقام الفلكية، حيث ستدفع سوق الانتقالات للعودة إلى ما قبل عام 2017، عندما كانت الصفقات أكثر "منطقية".

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تعليق جميع مباريات مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي "حتى إشعار آخر"، وذلك بسبب وباء فيروس كورونا العالمي.

كما تمّ تأجيل جميع مباريات المنتخبات الوطنية التي كانت مقررة في يونيو/ حزيران، بما في ذلك تصفيات الملحق لبطولة أمم أوروبا "يورو 2020" - التي تأجلت بالفعل إلى العام المقبل - والمباريات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية للسيدات لعام 2021.

شارك