القائمة الرئيسية

"الأعلى للإعلام" المصري يبحث في مخالفات جسيمة ببرنامج "رامز مجنون رسمي"

26-04-2020, 21:30
إضاءات

كما في كل عام تحول الممثل المصري رامز جلال إلى محط تداول المنصات الاعلامي والرسمية في مصر وغيرها، ليبدأ التداول مبكراً في كيفية التعاطي مع نسخة الموسم الرمضاني الجديد من برامج المقالب والكاميرا الخفية التي اعتاد على تنفيذها كل عام، حيث كشف رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى للإعلام في مصر جمال شوقي، أن اللجنة تناقش مخالفات البرامج والإعلانات وتقارير لجان الرصد حول أداء الشاشات في شهر رمضان، وما إذا شابتها مخالفات، لاسيما برنامج "رامز مجنون رسمي".

ووفي تصريح صحفي قال شوقي: "إن اللجنة تناقش تقارير الرصد حول المخالفات الجسيمة التي شابت برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي" الذي يقدمه رامز جلال، كما تستعرض عددا من الشكاوى الخاصة بالأداء الإعلامي في تغطية فيروس كورونا.

ووضع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عدد من المعايير طالب بها صناع الاعلام بالالتزام بها، حيث شدد على ضرورة الالتزام بمعايير الأعمال الدرامية والإعلانات التى وبينها الالتزام بالكود الأخلاقي والمعايير المهنية والآداب العامة واحترام عقل المشاهد والحرص على قيم وأخلاقيات المجتمع، وتقديم أعمال تحتوي على المتعة والمعرفة وتشيع البهجة، وترتقي بالذوق العام، و"تظهر مواطن الجمال في المجتمع والتزام الشاشات بالمعايير المهنية والأخلاقية، فيما يعرض عليها من أعمال سواء مسلسلات أو إعلانات وعدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفاحش القول والحوارات المتدنية والسوقية التي تشوه الميراث الأخلاقي والقيمي والسلوكي، بدعوى أن هذا هو الواقع".

كما تضمنت المعايير تجنب مشاهد التدخين وتعاطي المخدرات التي تحمل إغراءات للنشء وصغار السن والمراهقين لتجربة التعاطي. ودعا المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى عدم إقحام الشتائم والسباب والمشاهد الفجة في الأعمال الدرامية حيث أن ذلك يخرج عن سياسة البناء الدرامي، ويسيء للواقع المصري والمصريين، خاصة وأن الدراما المصرية يشهدها العالم العربي والعالم كله وعدم استخدام تعبيرات وألفاظ تحمل للمشاهد والمتلقى إيحاءات مسيئة تهبط بلغة الحوار، ولا تخدمه بأي شكل من الأشكال والتأكيد على الصورة الإيجابية للمرأة، والبعد عن الأعمال التي تشوه صورتها عمدا، وتحمل الإثارة الجنسية، سواء قولا أو تجسيدا.

شارك