القائمة الرئيسية

بالفيديو.. قصة المؤذن المسيحي لبلدة معلول المهجرة,في ذكرى النكبة 72 أهلها ييستعيدون الذكريات...اليكم نبذة عنها.

15-05-2020, 19:10 اكليل لعروسين في كنيسة معلول المهجرة
إضاءات

بلدة معلول المهجرة:

معلول بلدة فلسطينية مهجرة وحالها كحال المئات من البلدات المهجرة, كانت تتعيش بسلام, تسود المحبة أهلها, اهلها من المسلمين والمسيحيين

اهل معلول يلتمون في الملمات ويحتفلون في المسرات فلا فرق بين مسيحي ومسلم, يروي الراوي والشاهد الذي عاش ردحاً من الزمن في بلدته "معلول "كيف كانت المحبة بين أهلها, فففي البلدة كنيسة وجامع وما يظهره الفيديو أن مؤذن الجامع كان مسيحياً, يؤذن للصلوات الخمس بأوقاتها, في حينه لم تتوفر مكبرات الصوت ولا المكروفانات, كان يصعد المؤذن درجات المأذنة الضيقة ليصل الى أعلاها وليصدح صوته عالياً بلأذن إذاناً بإقامة الصلاة للمسلمين., اليكم نبذة عن بلدة معلول.

 

 

التطرف الدخيل على الديانات صنعته قوى حين صنعت جماعات دينية بهدف فرق المجتمعات لتسد, هذذه قاعدة الاستعمار الانجليزي ومن بعده الاستعمار الأمريكي.

شارك