القائمة الرئيسية

بالرغم من التهديد والوعيد الأمريكي.. ستصل في أجواء احتفالية ناقلات مشتقات النفط الايرانية لفنزويلا

22-05-2020, 12:15 الرئيس نيكولاس مادورو
إضاءات

في أجواء إحتفالية سيتم استقبال ناقلات المشتقات النفطية الايرانية, بوقت وبدون جدوى, هددت فيه دولة الشر والمافيات الأمريكية من مغبة وصولها فحركت فرقاطاتها وطاائراتها لإعاقة وصول المشتقات النفطية الايرانية الى الشواطئ الفنزويلية.

بالأمس أعلنت كاراكاس عن إجراء تجربة صواريخ بانتظار وصول ناقلات النفط الإيرانية التي يفترض أن تسلم محروقات إلى فنزويلا في أوج توتر مع الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في لقاء مع القيادة العسكرية العليا نقل التلفزيون الحكومي وقائعه: "شهدنا تدريبات عسكرية في جزيرة لا أورشيلا مع تجربة صواريخ بدقة قصوى للدفاع عن مياهنا وسواحلنا".

وجرت التجارب في إطار "الدرع البوليفارية"، عملية الانتشار الدائم التي أمر بها في فبراير الماضي.

أما ردود أفعال أمريكا فعكسها دميتها وعميلها الخائن "خوان غوايدو" الذي عينته أمريكا "رئيسا مؤقتا للبلاد" بوقت جرت فيه انتخابات ديمقراطية وحرة أسفرت عن اعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو.

واحتفل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأربعاء بالإعلان عن قرب وصول ناقلات نفط أرسلتها إيران إلى بلده في شحنة حذرت طهران واشنطن من عرقلتها بتحركات للبحرية الأمريكية في منطقة الكاريبي.

وقال مادورو في كلمة بثتها شبكة التلفزيون الحكومية "نحن مستعدون لكل شيء وفي أي وقت"، معبرا عن شكره لحليفه الإيراني على دعمه في مواجهة العدوان والتنمر الامريكي الذي عبر عنه معتوه البيت الابيض وبوقه مايك بومبيو.

هذا وكانت ايران قد حذرت امريكا من مغبة محاولة القرصنة وتوعدت برد قاسي على أي حماقة قد ترتكبها أمريكا في البحر الكاريبي, أمريكا تعلم أن ايران ان هددت نفذت.

شارك