القائمة الرئيسية

سيادة المطران عطا الله حنا :نرفض قانون قيصر الوحشي الامريكي بحق الشعب السوري

22-05-2020, 15:34
إضاءات

القدس

في لقاء تلفزيوني ، صرح سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس :

" بأنه في الوقت الذي فيه نلحظ بأن العالم بأسره منهمك بوباء الكورونا تقوم الادارة الامريكية الغاشمة بسن قانون يسمى " قيصر" وهو نسخة مطورة من قرارات واجراءات تم اتخاذها ضد العراق بعد عام 1991 وادت الى وفاة ما لا يقل عن مليون عراقي اكثرهم من الاطفال . انه استمرار لنهج تعتمده الادارة الامريكية ضد كل الشعوب المتمردة والرافضة لسياساتها وممارساتها ، وهذه المرة فإن هذا القانون الامريكي يستهدف سوريا الشقيقة، انها حرب على بلد عربي شقيق هدفها تجويع الشعب السوري واذلاله . يبدو ان هذه الادارة الامريكية لم تتعظ من جائحة الكورونا بل ازدادت شراسة وعدوانية وحقدا تجاه شعوبنا العربية لا سيما في فلسطين وفي سوريا وفي غيرها من الاقطار العربية الشقيقة . ان تنفيذ مقرارات قانون قيصر في زمن الكورونا انما يعتبر توغلا في التوحش والعدوانية وانعدام القيم الاخلاقية والانسانية ، ولذلك فإننا نوجه نداء حارا من رحاب مدينة القدس الى كل الاحرار من ابناء امتنا العربية والى كل الاحرار في عالمنا وخاصة اولئك الذين ينادون بقيم العدالة والحرية والكرامة الانسانية بأن يرفضوا هذا القانون الفاشي الظلامي الهادف الى تجويع الشعب السوري الشقيق . ونحن اذ نستذكر النكبة الفلسطينية ونحيي يوم القدس العالمي لا يمكننا ان نتجاهل هذا القانون الامريكي الجديد الذي يستهدف سوريا الشقيقة وشعبها بشكل خاص . ان هذه الادارة الامريكية المتوحشة التي يقودها اللوبي الصهيوني والماسونية الشريرة انما هدفها هو تجويع واذلال الشعب السوري ومن واجبنا جميعا ان نتصدى وان نرفض هذا القانون الذي ان دل على شيء فهو يدل على همجية ترامب وادارته وعلى وحشية هذا النظام الامريكي الذي تخلى عن اية قيمة اخلاقية او انسانية نبيلة . لا يجوز الصمت امام هذه الجريمة الجديدة التي تضاف الى سلسلة الجرائم الكثيرة والمتعددة التي ترتكبها الادارة الامريكية بحق شعوبنا العربية . ومن قلب فلسطين نقول للاشقاء في سوريا وفي كل الاقطار العربية الشقيقة بأن عدونا واحد وجرحنا واحد وعلينا ان نتوحد في دفاعنا عن اوطاننا وفي رفضنا لكافة الاجراءات الامريكية الغاشمة التي تستهدف شعوبنا العربية . من اعلن عن صفقة القرن ومن اعلن عن تأييده لضم الضفة والغور ها هو اليوم يمعن في ظلمه ووحشيته ويستهدف الشعب السوري في لقمة خبزه وطعامه . لا يجوز الصمت امام هذا القانون المجحف وعلى كل دعاة حقوق الانسان في العالم ان يتحركوا رفضا لهذا القانون الوحشي الفاشي الذي يحمل ابعادا لا انسانية ولا اخلاقية ولا حضارية.

المطران عطا الله حنا 

رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثودكس 

شارك