القائمة الرئيسية

مصادر تكشف عن مخطط أميركي خطير في منطقة الحسكة السورية وهذه تفاصيله

22-05-2020, 16:27
إضاءات

كشفت مصادر إعلامية عن مخطط أميركي خطير يجري التحضير له في منطقة الحسكة شمال شرق سورية، يهدف لتشكيل قوة عسكرية تكرس سياسية الأمر الواقع الميداني القائم في تلك المنطقة.

مصادر ميدانية كشفت لقناة "العالم " الإيرانية أن قوات الاحتلال الامريكي والفرنسي في مدينة الشدادي الواقعة جنوب مدينة الحسكة، كلفت احد ابناء العشائر في الشدادي لتشكيل قوة عسكرية براتب 200 دولار شهرياً من أبناء المكون العربي، وذلك تحت اسم "حراس النفط".

المصادر قالت إن القوات الامريكية بدأت بتجميع متطوعين محلين للعمل معها في خراب الجير بريف المالكية في ريف الحسكة، وقسم آخر في كراتشوك بريف المالكية عند المثلث الحدودي سوريا تركيا العراق.

وكشف المصدر أنه سيكون لهذا التشكيل مهام عسكرية ترتبط بمخططات الاحتلال الامريكي، في حال تم الهجوم على مدينتي البوكمال والميادين، ومركز التجمع حاليا في مديرية المواصلات في مدخل مدينة الحسكة الجنوبي .

تتزامن هذه التحركات مع محاولات أميركية، لإعادة الانتشار في منطقتي دير الزور والرقة السوريتين، حيث التقى مستشار قوات ما يسمى "التحالف الدولي" السفير الأمريكي "وليام روباك "بـ "غسان اليوسف" رئيس مجلس دير الزور المدني التابع لميليشيا "قسد" في مدينة الحسكة لبحث استمرار دعم المجالس المدنية في المنطقة وضمان بقاء القوات الامريكية لفترة اطول بالمنطقة.

وبحسب مصادر مطلعة فقد بدأت القوات الأمريكية المتواجدة في سوريا، في الايام القليلة الماضية العمل بشكل جدي لإعادة انتشارها بريف الرقة، بعد ما انسحبت من غالبية قواعدها بالمنطقة إثر انطلاق ما تسمى بعملية نبع السلام بالشهر العاشر من العام الفائت.

وبينت المصادر ان خبراء من القوات الأمريكية قدموا من ريف الحسكة بزيارة لعدة أماكن بأرياف الرقة للمباشرة بإنشاء النقاط الجديدة، واختاروا قريتي الجزرة وعايد غربي الرقة، وحزيمة شمالي الرقة، والكرامة بريف الرقة الشرقي كأماكن مبدئية لإنشاء النقاط الجديدة.

المصادر اوضحت ان عملية إنشاء النقاط الأمريكية ستبدأ مطلع الشهر القادم ، بعد وصول المعدات اللوجستية والعسكرية إلى القواعد الأمريكية في الحسكة ليتم بعدها إرسالها إلى النقاط المزمع إنشاءها بالرقة.وستضم كل نقطة من النقاط الجديدة عددًا من عناصر القوات الأمريكية ومترجمين وسيارات دفع رباعي مصفحة للتنقل بالإضافة لعربات مدرعة وأسلحة خفيفة ومتوسطة.

شارك