القائمة الرئيسية

دعاء اليوم الثلاثين من رمضان 2020, أدعية خاتمة رمضان

23-05-2020, 01:29 صور-دعاء-623x623
إضاءات

ساعات وتمر ليمر شهر رمضان 1441, تسال الله" إضاءات" لكم أن يكوتن الله قد تقبل صيامكم, صلاتكم وقيامكم وصالح أعمالكم وأن تكونوا من العائدين كاملين لا منقوصين لعبادة شهر رمضان 1442 وأنتم بموفور الصحة والعافية.

دعاء اليوم الثلاثين من رمضان

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ ﷺ:

” اللَّهُمَّ اجْعَلْ صِيَامِي فِيهِ بِالشُّكْرِ وَ الْقَبُولِ عَلَى مَا تَرْضَاهُ وَ يَرْضَاهُ الرَّسُولُ، مُحْكَمَةً فُرُوعُهُ بِالْأُصُولِ، بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ “

اما الادعية المحببة في الليلة الاخيرة من رمضان فهي:

أفضل أدعية في وداع شهر رمضان

  • اللهم إنك قلت في كتابك المنزل “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن”، وها هو
    ينقضي شهر رمضان فأسألك بوجهك الكريم وكلماتك التامة إن كان بقي علي ذنب
    لم تغفره لي ألا يطلع فجر هذه الليلة أو ينقضي هذا الشهر إلا وقد غفرته لي يا أرحم الراحمين.
  •  
  • اللهم لك الحمد بمحامدك كلها أولها وآخرها، ما قلت لنفسك منها وما قال الخلائق الحامدون
    المجتهدون الذاكرين والشاكرين لك، نحمدك يا الله على أنك بلغتنا شهر رمضان، وعلى مختلف
    نعمك وإحسانك، فلك منتهى الحمد الخالد الدائم الذي لا ينفد طول الأبد.
  •  
  • اللهم تقبل منا صوم رمضان بأحسن قبول، وتجاوز عن أخطائنا، واعفو عنا، واغفر لنا، وارزقنا
    العفو والعافية، اللهم ارزقنا رضوانك حتى نظفر بكل خير.
  •  
  • اللهم إنا نتوب إليك في يوم فطرنا الذي جعلته للمؤمنين عيدًا وسروراً، من كل ذنب أذنبناه،
    أو سوء أسلفناه، أو خاطر شر أضمرناه، توبة من لا ينطوي على رجوع إلى ذنب،
    ولا يعود بعدها في خطيئة، توبة نصوحًا خلصت من الشك و الارتياب، فتقبلها منا، وارض عنا، وثبتنا عليها .
  •  
  • اللهم إنى أسالك بعظيم ما سألك به أحد من خلقك من كريم أسمائك، وجميل ثنائك،
    وخاصة دعائك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تجعل شهرنا هذا أعظم شهر رمضان
    مر علينا منذ أنزلتنا إلى الدنيا.
  •  
  • اللهم اسمع دعائي وارحم تضرعي وتذللي لك، واستكانتي وتوكلي عليك، وأنا لك مسلم
    لا أرجو نجاحًا ولا معافاة ولا تشريفًا ولا تبليغًا، إلا بك ومنك وأمنن علي جل ثناؤك بتبليغي شهر رمضان
    وأنا معافى من كل مكروه ومحذور من جميع البوائق، الحمد لله الذي أعاننا على صيام هذا الشهر
    وقيامه حتى بلغني آخر ليلة منه.
شارك