القائمة الرئيسية

رعب وهلع وصراخ كبار وأطفال, هذا ما ذكره الناجي الوحيد من حادثة تحطم الطائرة "إيرباص "A - 320" الباكستانية..

23-05-2020, 16:34 طائرة إيرباص "A - 320"
إضاءات

لحظات مرعبة عاشها الناجي الوحيد من ركاب طائرة إيرباص "A - 320"".. دخان ونار وصراخ.. هذا كل ما رأيته عند تحطم الطائرة الباكستانية" بتلك الكلمات اختصر أحد الناجين تفاصيل تحطم الطائرة، قبل هروبه من الطائرة التي تحولت إلى "فرنٍ من نار" بعد أن سقطت خلال محاولة ثانية لهبوطها.

وقال المهندس محمد زبير لموقع "Geo News" الذي فقد وعيه إثر تحطم الطائرة: "كل ما استطعت رؤيته هو الدخان والنار. "كنت أسمع الصراخ من جميع الاتجاهات، من الاطفال والكبار. كل ما استطعت رؤيته هو النار. ولم أستطع رؤية أي شخص، فقط سمعت صراخهم".

وتابع الناجي: "فككت حزام المقعد ورأيت بعض الضوء، واتجهت نحوه. وكان علي أن أقفز حوالي 10 أقدام (3.5 متر تقريبا) للوصول إلى منطقة آمنة".

وأصيب زبير بجروح طفيفة كما أشار إلى أن الطائرة سقطت بعد 10-15 دقيقة من أول محاولة هبوط ولم يكن الركاب على يقين أن الطائرة على وشك التحطم.

وتحطمت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الباكستانية، أمس الجمعة، من طراز إيرباص "A - 320" بالقرب من مطار كراتشي.

 

شارك