القائمة الرئيسية

فيديو جديد يظهر .. وترامب المرعوب يستدعي الحرس الوطني لحماية وكره الأسود في واشنطن.

31-05-2020, 08:25 المجرم ترامب والضحية جورج فلويد
موقع إضاءات الإخباري

فيديو جديد فظيع, الضحية يتوسل وقطعان الوحوش من الشرطة تستكمل جريمتها بإعدام الضحية بسادية ووحشية.

استدعى الحرس الوطني إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن، صباح اليوم الأحد (مساء السبت بالتوقيت المحلي) حيث اندلعت موجات من العنف خلال تواصل الاحتجاجات على وفاة الأمريكي جورج فلويد  لليلة الثانية على التوالي بمحيط البيت الأبيض. 

وتجمهر مئات المتظاهرين في محيط البيت الأبيض خلال نهار السبت مرددين هتافات: "حياة السود مهمة"، "لا أستطيع التنفس'' و"لا عدالة ولا سلام''، بحسب وكالة "أسوشـْيـِتد پرس" الأمريكية. 

وقد استخدمت الشرطة رذاذ الفلفل في محاولة لتفريق الحشود مع استمرار المواجهة المواجهة مع الشرطة، بينما اتخذت قوات الحرس الوطني مواقعها حول البيت الأبيض. 

وتجددت مساء السبت مظاهرات احتجاجية، وأعمال شغب في عدد من المدن الأمريكية على خلفية مقتل المواطن الأمريكي الأسمر جورج فلويد على يد عناصر عنصريين مجرمين من شرطة في مينيابوليس، حيث خرج مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.

فوسط هذه الجواء استدعى المجرم العنصري ترامب قوات الحرس الوطني لحماية البيت الأبيض من غضب الغاضبين على عنصريته وعنصرية أجهزة الأمن الأمريكية.

في السيياق صرح ترامب إن الجيش يمكنه نشر قوات في مينيابوليس بسرعة كبيرة[  بينما كان هو وبوقة بومبيو ينددون بتصدى الشرطة الصينية لأعمال الشغب التي دبرتها المخابرات الأمريكية في في هونغ كونغ.

في عام 2019 بزمن العنصري ترامب ازدادت الاعتداءات على المواطنين الامريكيين السمر حيث قتل 1034 مواطن أمريكي أسمر على يد الشرطة العنصرية الأمريكية.

وأشعل مقتل جورج فلويد في منيابوليس احتجاجات في عدد من المدن الأمريكية تحول بعضها إلى أحداث عنف. واستدعى حاكم ولاية مينيسوتا الحرس الوطني للولاية بعد أربع ليال من المواجهات في منيابوليس في إجراء لم يسبق له مثيل منذ الحرب العالمية الثانية، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

هذا وكان جهاز الأمن السري الأمريكي في وقت سابق باغلاق البيت الأبيض,، صباح أمس السبت، مع وصول الاحتجاجات على وفاة جورج فلويد في إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن.

شارك