القائمة الرئيسية

اليمن تطلق صفارة انذار من صنعاء جراء حصار تحالف العدوان الى العالم..\ عبده بغيل

01-07-2020, 00:09
موقع إضاءات الإخباري

صنعاء-عبده بغيل صحفي عربي من اليمن

 اطلقت الجهات الحكومية الأشد تضررا من انعدام المشتقات النفطية، اليوم الثلاثاء، صفارة انذار جراء حصار تحالف العدوان الامريكي السعودي واحتجاز سفن المشتقات النفطية.

في مؤتمرٍ صحفيّ عقد بصنعاء، حذرت خلاله حكومة الانقاذ في صنعاء من كارثة انسانية وصحية وبيئية وشيكة بسبب حصار التحالف واحتجازه لسفن المشتقات النفطية. وحملت حكومة الإنقاذ خلال المؤتمر الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الكارثة البيئية والصحية جراء الحصار واحتجاز السفن النفطية من قبل تحالف العدوان مشيرة أن المستشفيات ستتعطل وكذلك المحطات الكهربائية ستنطفئ، ووسائل النظافة ستعلق، من جهتها وزارة الصحة حذرت من ان مئات المستشفيات تعتمد على المحروقات وخلال أيام ربما تغلق وتتحول إلى مرافق إسعافات أولية. مشيرة ان في الدقائق الأولى من انقطاع الكهرباء على المستشفيات ستسجل على الأقل 1000 حالة وفاة بين الكبار والصغار. كما ان مراكز الغسيل لاكثر من 3500 مريض يعتمدون على الغسيل معرضون للوفاة خلال أيام إن انطفأت أجهزة الغسيل بسبب انعدام المحروقات. فيما وزارة المياه والبيئة توقعت أن كمية المياه التي سوف تتضرر نتيجة الأزمة وانعدام المشتقات النفطية حوالى 500 ألف لتر مكعب. و أكثر من 8 مليون نسمة سيتضررون وسيتوقف قرابة 23 ألف مشروع للمياه والصرف الصحي نتيجة انعدام مشتقات النفط. اوضحت المؤسسة العامة للاتصالا خلال المؤتمر الصحفي أنه بدون مشتقات نفطية لا نستطيع الاستمرار في تقديم خدمات الاتصالات لأبناء الشعب اليمني. وأوضحت أن كثيرا من مواقع الاتصالات أصبحت على وشك نفاد كميات المشتقات المخصصة لها،ولن تتمكن المؤسسة من توفير خدمات الاتصالات لأبناء اليمن. المؤسسة العامة للكهرباء بدورها حذرت من أن محطات توليد الطاقة الكهربائية التي تشغل مياه الشرب والصرف الصحي معرضة للتوقف خلال أيام. وأوضحت أن 165 ألف كيلو وات مهددة بالتوقف، محملا تحالف العدوان الامريكي السعودي ومعه الأمم المتحدة كامل المسؤولية عن الكارثة المحققة خلال أيام. من ناحيتها وزارة النقل اكدت أن أكثر من 80 ألف ناقلة بضائع و70 ألف وسيلة نقل ستتوقف بشكل كلي بسبب انعدام المشتقات النفطية، مشيرة إلى أن المنتجات الزراعية ستتكدس وتتلف نتيجة انعدام وسائل النقل جراء احتجاز سفن المشتقات النفطية. يشار الى أن العدوان السعودي على اليمن المستمر منذ آذار عام 2015 تسبب بتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والصحية في اليمن نتيجة الحصار الذي تفرضه قوى العدوان على الموانئ اليمنية وعدم السماح بإدخال المساعدات الإغاثية والطبية ما أدى إلى أكبر كارثة إنسانية في العالم وفق منظمات أممية.

شارك