القائمة الرئيسية

بالفيديو ابنة الشهيد محمد شعث سلوى تتحدث كيف دارت دموعها خلف العلم الفلسطيني

22-07-2020, 22:03

 

"لما حكوا اسم بابا تفاجئت، وحسيت إني اشتقتله وشعرت بفخر، ومشان هيك صرت أبكي”.

هذا السبب الذي كان وراء بكاء الطالبة سلوى شعث ابنة الشهيد محمد شعت  والتي تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورتها...

 

وبدأت قصة “سلوى” عندما كانت تشارك في حفل لتكريم المتفوقين في مدرسة رابعة العدوية في رفح جنوب قطاع غزة، وأوكلت إلى سلوى ابنة الـ 10 أعوام، مهمة رفع العلم الفلسطيني في حفل التكريم، ولم تتوقع أن يتخلل الحفل كلمة عن والدها الشهيد محمد عبد الحميد شعت الذي اغتالته قوات الاحتلال في مثل هذه الأيام عام 2014 في قصف غاشم على غزة.....

 

 

 

 

 

انسكبت دموع الطفلة سلوى شعث صاحبة السنوات العشر ، لحظة سماع اسم والدها الشهيد في حفل تكريم لطلبة الثانوية العامة بغزة.

وراحت تدراي دموعها بعلم بلادها فلسطين، تلك الدموع شدت عدسات الكاميرا، وانتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

سلوى تمسح دموعها

 

 

قناة المسيرة زارت الطفلة الفلسطينية واجرت معها لقاء ممزوج بالفخر و والحزن معا :

 

شارك