القائمة الرئيسية

السلطات العراقية تدين اختطاف ناشطة ألمانية في بغداد

23-07-2020, 15:11 الناشطة الألمانية المختطفة هيلا ميوس
موقع إضاءات الإخباري

أدانت السلطات العراقية، عملية الاختطاف التي تعرضت لها مؤخرا ببغداد مواطنة ألمانية تعمل في مجال الثقافة والفنون مؤكدة أنها تجري اتصالات مكثفة مع الجهات المعنية في هذا الشأن.
وقالت وزارة الثقافة العراقية، في بيان صحفي اليوم الخميس: "نتابع باهتمام بالغ قضية اختطاف صديقة العراق والعراقيين الناشطة الثقافية الألمانية، هيلا ميوس، التي اختطفتها جهة مجهولة في منطقة الكرادة ببغداد". مناشدة كل من له علاقة بهذه القضية أن يستجيب لصوت الإنسانية النابض، ويكون عونا للخيرين من أبناء هذا الشعب في عودة الحرية لصديقة الثقافة العراقية ميوس" والتي عرفت بمواقفها المساندة لعودة الحياة الثقافية، والفنية إلى عافيتها في العراق.
وأشارت الوزارة، إلى أن مثل هذه الحوادث من شأنها تقوض الجهود الكبيرة التي يقدمها صناع الحياة في العراق، والتضحيات الكبيرة التي بذلها مقاتلونا الأبطال في الدفاع عن الإنسانية ضد الإرهاب، فضلا عن أنها تشوه الصورة الجميلة المعروفة عن الإنسان العراقي بكرمه وعطائه، خاصة وأن هيلا ميوس، كانت جسرا بين المثقفين العراقيين ومثقفي العالم.
وأفاد نشطاء عراقيون في المجتمع المدني، يوم الاثنين الماضي، بأن مواطنة ألمانية اختطفت بالقرب من مكان عملها في العاصمة بغداد.
وقال النشطاء، لـRT، إن "هيلا ميوس، التي تعمل في معهد "غوته" الألماني، اختطفت من أمام مقر منظمة (تركيب) الفنية، والتي تديرها في شارع أبي نواس وسط بغداد".

شارك