القائمة الرئيسية

بعد يوم من استهدافها...قوات التحالف تخلي قاعدة بسماية في العراق

25-07-2020, 11:10 قاعدة بسماية
موقع اضاءات الاخباري

بعد ساعات من تعرض المعسكر لهجوم بأربع صواريخ من طراز كاتيوشا، سلّمت قوات التحالف الدولي، موقعها ضمن قاعدة بسماية جنوب بغداد إلى القوات الأمنية العراقية.

نائب قائد قوة المهام المشتركة في التحالف الدولي اللواء جبرالد ستريكلاند، أكد أن "قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب" سلمت موقعها في معسكر بسماية إلى قوات الأمن العراقية "بفضل النجاحات التي حققتها قوات الأمن العراقية في الحملة ضد تنظيم داعش الإرهابي. 

وأشار إلى أنه يعمل على إعادة تمرکز مواقعه داخل العراق، وأنه "تم التخطيط لهذه التحركات العسكرية منذ فترة طويلة بالتنسيق مع حكومة العراق"، مشيراً الى الدور الاسباني في تنفيذ أنشطة التحالف في بسماية، حيث دربت ما يقرب من 50 ألفاً من قوات الأمن العراقية في موقع بناء قدرات الشركاء في بسماية، بحسب  وكالة الأنباء العراقية (واع).

من جانبه أكد الممثل الأقدم للقوات الأسبانية في قوة المهام المشتركة العقيد الإسباني ليوبولدو راميريز، أن"قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب" ستواصل نقل الأفراد والمعدات من القواعد العراقية طوال العام 2020، من خلال التنسيق مع حكومة العراق".

وأوضح بحسب البيان أن "قوات الأمن العراقية تقوم بشكل متزايد بعمليات مستقلة في القتال ضد داعش والدفاع عن وطنهم بما في ذلك سلسلة عمليات أبطال العراق خلال 2020، التي طهّرت آلاف الكيلومترات من أجل إلقاء القبض على الإرهابيين، وستغادر قوات التحالف بسماية خلال الأيام المقبلة".

من جانبه أعلن الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي ، إن " تسليم موقع القوات الإسبانية ضمن التحالف الدولي في معسكر بسماية جاء وفق جدول زمني أعدّ بين الحكومة وقيادة التحالف"، لافتاً إلى أن"هذا المعسكر هو الموقع السابع الذي تم تسليمه من التحالف الدولي إلى العراق".

وأضاف الخفاجي أن" القوات الإسبانية التي كانت تشغل هذا الموقع تولت مسؤولية تدريب القوات الأمنية العراقية"، مشيراً إلى أن"هذه القوات ستغادر العراق بعد أن أنهت مهامها".

وأوضح أن"هناك مواقع أخرى سيتم تسليمها إلى القوات الأمنية العراقية من قيادة التحالف الدولي".

يذكر أنّ المعسكر يضمّ جنوداً من التحالف الدولي، منها: أمريكا وبريطانيا واسبانيا والبرتغال، وكان الجيش الأمريكي أعلن أنّه سينسحب في الأسابيع المقبلة من قاعدة القائم، إضافة إلى قاعدتين عسكريتين أخريين له في العراق.
وسلّم التحالف الدولي خلال الفترة الماضية، قاعدة القيارة الجوية في نينوى وقاعدة كي وان العسكرية في كركوك، ومقره في نينوى إلى القوات العراقية.

شارك