القائمة الرئيسية

إيران تكشف جهات جديدة وراء اغتيال سليماني والمهندس

04-08-2020, 13:54 سليماني والمهندس
موقع اضاءات الاخباري

لا تزال خيوط قضية اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، تتكشف يوماً بعد يوم .

في جديد القضية، اتهام وجهته لجنة التحقيق الإيرانية الخاصة الى إحدى شركات الاتصال في العراق بانخراطها في عملية اغتيالهما.

وقالت اللجنة إنها "تلقت وثائق من قبل قادة بالحشد تتهم فيها إحدى شركات الهاتف النقال بالتورط باغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس مع رفاقهما من خلال تزويد قيادة الجيش الأمريكي في قاعدة "فيكتوريا" بمطار بغداد بقاعدة بيانات خط الهاتف النقال لأحد المرافقين للمهندس الذي اغتيل خلال الضربة الجوية"، وذلك حسب وكالة "مهر" الإيرانية.

وأشارت إلى أن "القيادة الأميركية حصلت على معلومات كافية من خلال خط الهاتف لمكان تواجد أبو مهدي المهندس ولقائه قاسم سليماني، مما ساعد بعملية الاغتيال بحسب المعلومات التي تلقتها اللجنة وهي قيد التحقيق".

وكان قائد فيلق القدس الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، استشهد بغارة أميركية على مطار بغداد، في الثالث من شهر كانون الثاني الماضي، برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق، أبو مهدي المهندس.

في سياق متصل...أكد قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي على "مواصلة نهج قائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني والأخذ بثأره في مواصلة نهجه المقدس حتى تحرير القدس الشريف والقضاء الكامل على أعداء الاسلام وطردهم من بلاد المسلمين".

وقال سلامي على هامش مراسم بدء أعمال معرض تكريم ذكرى الشهيد سليماني اليوم الثلاثاء، إن "الانتقام لدماء الشهيد سليماني أصبح هدفاً لنا"، مضيفاً أن "خطأ الأعداء في حساباتهم يتمثل في استراتيجياتهم وتوقعاتهم حيال الشعب الإيراني، حيث يتصورون أن استشهاد العظماء يؤدي إلى توقف حركة الثورة".

سلامي اعتبر  أن "مشعل المقاومة لايزال مضيئاً بيد القائد سليماني ولايزال النهج الذي بدأه ناشطاً كما أن الأخذ بثأره تحول إلى مبدأ".

 

شارك