القائمة الرئيسية

خشية من سيناريو مشابه لكارثة بيروت...الجمارك العراقية تتخذ هذا القرار

06-08-2020, 10:30 الجمارك العراقية
موقع اضاءات الاخباري

حالة من الخوف والريبة فرضها التفجير الكبير الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت، موقعاً عدداً كبيرا من الضحايا والجرحى والمفقودين، دفعت بعض الدول لاتخاذ اجراءات احترازية لمواجهة أي خطر متوقع قد ينجم عن تخزين المواد الكيماوية.

الهيئة العامة للجمارك في العراق، وفي بيان لها أعلنت عن اتخاذها تدابير احترازية لمواجهة مخاطر خزن ونقل المواد الكيمياوية والخطرة، عقب الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت أمس.

وقالت الهيئة إنه "بناء على مقتضيات المصلحة العامة وجهنا اليوم، كافة مراكزنا الجمركية البرية والبحرية والجوية، بالإسراع بجرد الحاويات المحملة بالمواد الكيمياوية والمواد الخطرة التي لم يتم تخليصها من الجمارك".

وشددت على ضرورة الكشف عن أسباب عدم انجاز معاملات المواد المخزونة من قبل الوزارات العائدة لها.

من جهته، أعلن رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية عمر عدنان الوائلي، عن تشكيل لجنة عاجلة برئاسة مدير المنفذ الحدودي وعضوية الدوائر العاملة فيه لجرد الحاويات عالية الخطورة المتكدسة والموجودة داخل المنافذ الحدودية.
وأشار إلى أن وضع الحلول وإخلاء هذه المواد من الموانئ إلى أماكن نائية هو مسؤولية الشركة العامة لموانئ العراق، أما المنافذ البرية فهي مسؤولية شركة النقل البري وسلطات الطيران المدني.
وأضاف: "أهمية هذه الإجراءات الاحترازية لتفادي ما حدث في دولة لبنان الشقيقة والدمار الذي خلفته هذه الانفجارات"، مؤكداً أن اللجنة ستنهي أعمالها وتقدم تقريرها خلال الـ 72 ساعة القادمة.
 

شارك