القائمة الرئيسية

أمى تسلم عليكم وتقول عندكم .... خبز... قصة تروي قصصاً من زمن جميل كتبها نائل سلامة

23-08-2020, 16:32
موقع إضاءات الإخباري

أمى تسلم عليكم وتقول عندكم .... خبز...!! 
ابتسمت من قلبي ....
 وقلت  عندنا ... ولو ماعندنا 
نخبز لكم

هلا بالجار الصغير .... 
منذ متى لم يطرق بابكم 
أحد الجيران لطلب

ملح أو بصل أو خبز ... !!!
ربما يقال أننا بخير ونعمة
 ولم يعد الطلب من الجيران
 له ضرورة ... 
ولكن لا أعتقد 

فقدنا الطلبات الصغيرة 
بين الجيران
فقدنا طعم الجيرة ... 
كان الجار يطلب من جاره 
حتئ البصل

وبعدها يرسل له  من الطبخة 
الآن تعد الطلبات بين الجيران عيب وقلة ذووق ... !!
قد تستغرب أن يطرق 
جارك بيتك بدون موعد
 وإذن مسبق واتصال

وقد يتهم الجار بالجنون 
حين يطلب خبز

زمان لم تكن الحالة
 الاقتصادية مثل الآن

اليوم فواتير وديون وأقساط وأسعار مواد غذائية عالية 
عيب نطلب وندق باب الجيران

زمان حياة بسيطة
 وقلوب أبسط 
 وصغار الجيران 
وجملة .... 
أمى تسلم عليكم 
وتقول عندكم بصل 

جميلة العبارة ،، بجمال البساطة
،، وجمال المحبة ،، وجمال روح الجيران الواحدة

أخبرتنى جدتى 
أن الأسر قديماً 
تشعر بمدى حاجة جارها 
وإذا صاحب البيت قضى لبيته ماينسى جيرانه ...

 ليست المسألة بمجرد الطلب 
وليست عبارة أمى تسلم عليكم وتقول عندكم 
بصل اوبندورة هى المحك

لا ....
ولكن العلاقه نفسها فقدت طعمها
فقدت دفأها
فقدت الجيرة

لم تعد الحياة لها طعم بعد الاستغناء عن بصل وبندورة وخبز الجيران

وحين نعطى الصغير طلبه ... نتنتظر عودته بطبق
 من عشاهم ...
 ليتها تعود تلك الأيام ... 

وجيران ترسل وتسأل وتطلب 
بدون قيود حياة مملة ورسميات قاتلة

أحضرت البصل لولد الجيران . ووصلت لنهاية كلامي

قول لماما أمي تسلم عليكم وتقول .. إذا بدكم شي كمان اهلا وسهلا ومرحبا

وخرج الصغير ولسان حاله  يقول:
شكراً لك عشت معك لحظات أصبحت مفقودة 
بزمن لم يعد الجار يعرف جاره 

والمصيبة حتى الأخوة أصبحوا  لايعرفون بيوت بعضهم 
إلا في المناسبات 
والأهل كذلك الحال       

والعذر أن كل واحد صار له حياته وما أقبحه من عذر 
أي حياة تلك التي سيكبر الأبناء في العائلة الواحدة وهم لايعرفون بعضهم
 فما بالك بالجار
 رحمتك ياالله بنا 
من النفوس فالعيب فينا لا فى زماننا

لا تقطع أرحامك
 و يشملك الوعيد،،،
ولا تخسر الغالي
 و لا ترخص غلاه

و أخوك لا تخسره ولو إنه عنيد،،،
يخطي مئة مرة 
و يرجع عن خطاه

و إن كان شد الحبل 
حاول ما تزيد،،،
إرخيه قبل الشد 
يوصل منتهاه

ولا تنصحه وقت الزعل
 ما يستفيد،،،
و اعرض عليه النصح
 في ساعة رضاه

و اليا طلب رأيك أعطيه 
رايٍ سديد،،،
و إن ما طلبك الراي
 لا تبحث خفاه

و اعرف ترى قرب المنازل 
ما يفيد،،،
و أحيان يبدي شي ما بدك تراه

لكن لا تقرِّب و لا تنزل بعيد،،،
خلك على قول المثل
 حذفة حصاه

و احفظ حبال الود 
حفظك للوريد،،،
اللي معلق فيه موتك و الحياة

ترى الأخو 
مهما حصل يبقى عضيد،،،
و ترى عيال العم ما عنهم غناة

الناس دايم ما تهاب اللي وحيد،،،
اللي ليا منه وقف محدٍ معاه

( القرايب حبايب )
لا تسمع كلام الحاقد اللي يقول :
 ( الأقارب عقارب )
و اسمع كلام رب العالمين 
الذي قال :
(و اتقوا الله الذي تسآءلون
 به والأرحام)

شارك