القائمة الرئيسية

كتب حليم خاتون، الى البطرك الراعي.. إقرأ قليلا تاريخ الموارنة وتعلم أن تكون مارونيا.

24-08-2020, 02:28 البطريك بشارة الراعي
موقع إضاءات الإخباري

 

كثرت تصريحات البطرك بشارة الراعي, حماية "اسرائيل" هي الهدف المخفي من وراء أقواله, تارة ينادي بالحياد وتارة أخرى أخرى يطالب بنزع سلاح المقاومة التي لولا سلاحها وتضحياتها وشهداءها  لما كان له مكان ليلقي "عظته".

موقع إضاءات الإخباري

 

بعد تزايد شطحات البطريرك الماروني، وتتطا بق مطالباته مع مطالبات الصهاينة بنزع سلاح العزّة والكرامة من أيدي اللبنانيين، كتب حليم خاتون:
طوباوية مار شربل،
   وطوباوية بشارة الراعي 

كلمة طوباوية، تأتي من فعل التطويب، وتحمل في طياتها معنى الترفيع ما فوق الواقع.

في الكنيسة، يأخذ هذا المعنى نوعا من القدسية، يقوم على رفع مقام المرء من الواقع البشري إلى مرتبة القديسين.

هذا ما حصل مع القديس شربل، الذي يدعي البطرك الراعي أنه إنما يردد رؤياه.

والأرجح، أن تكون كلمة طوباوية من أصول لاتينية، Utopian.
وهي أيضا تعني ما فوق الواقع. أي، في عالم اللاواقع، عالم الخيال الغير ممكن الحدوث في عالمنا.
وهذه صفة تعطى عادة للحالمين في اليقظة، الذين يريدون إسقاط اللامعقول على حياتنا البشرية.

وهذا المعنى هو الأقرب لوصف طوباوية البطرك الراعي، إذا، وفقط إذا افترضنا حسن النية لديه.

يميل الكثيرون إلى نفي حسن النية عن البطرك،
ويربطون طوباويته بأحلام اليقظة عند المخابرات المركزية الأميركية.

وبما أن البطرك، شئنا أم ابينا، يحمل مركزا دينيا
ذو جلالة، نرى من الواجب تنبيهه، لعله غافل عن الحفرة التي توجهه صوبها هذه المخابرات وأعوانها ممن يدعون الإنتماء إلى الحضارة الكنعانية التي سادت في بلاد الشام وكانت خصما عنيدا لمملكة بني إسرائيل.

ربما هي نصيحة أكثر منها تنبيها.

عليك بالقراءة، يا نيافة الكاردينال.

إقرأ قليلا فقط في تاريخ
الموارنة، وتعلم أن تكون مارونيا.

إرجع قليلا الى تاريخ مار مارون والى جذور دعوته لأبناء سوريا قبل غيرهم.

ربما علمت شيئا وغابت عنك أشياء.

وأنا أعلم؛ وانت يجب أن تعلم، أن الموارنة هم أباء النهضة للقومية العربية؛
وأن عروبتهم كانت تصدح
حين كان أجداد ابن سلمان وإبن زايد يستجدون البريطاني شرعية ما كانت لتكون لهم لو انصف الدهر يومها.

كن وطنيا مرة واحدة واكسر على أعيننا.

إقرأ بالعربية؛
وإن عجزت، فبالآرامية، لغة السيد المسيح؛

لعلك يومها تعرف معنى حمل الصليب على طريق الجلجلة،
فتعرف أن المقاومين ليسوا سوى أحفاد ذلك الناصري الذي تدعي اتباعه، بينما خلفك وامامك لا يسير سوى أحفاد من صلب السيد المسيح.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك