القائمة الرئيسية

وساطة ألمانية بين اليونان وتركيا

25-08-2020, 15:46 شرق المتوسط
موقع اضاءات الاخباري

يقوم وزير الخارجية الألماني اليوم بمهمة وساطة بين أثينا وأنقرة، خلال زيارة للبلدين اللذين يجريان اليوم تدريبات عسكرية متوازية في شرق البحر المتوسط، داعياً إلى "الحوار" و"الانفراج" في التوتر حول التنقيب عن الغاز.

وقال الوزير الألماني هايكو ماس في برلين الثلاثاء قبيل مغادرته إلى أثينا التي يزورها للمرة الثانية في أقل من شهر، إن "نافذة الحوار بين اليونان وتركيا يجب الآن أن تكون مفتوحة على وسعها وألا تغلق".

وأضاف الوزير "بدلاً من استفزازات جديدة، نحن نحتاج إلى اتخاذ تدابير انفراج وإلى بدء محادثات مباشرة"، في وقت تكثّف أنقرة استعراضات القوة في منطقة متنازع عليها وغنية بالغاز.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الألمانية أن التصعيد "لا يمكن إلا أن يلحق الضرر بالجميع وخصوصاً المعنيين مباشرة في المكان".    

وخلال لقاء عقد قبيل ظهر الثلاثاء، شددّ وزير الخارجية الألماني ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس على "ضرورة خفض التصعيد".

وقالت الحكومة اليونانية في بيان "مبادرة ألمانيا التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي تعمل بشكل إيجابي في هذا الاتجاه".

والتقى بعدها ماس نظيره اليوناني نيكوس ديندياس قبل أن يعقد اجتماعاً بعد الظهر في أنقرة مع وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو.

شارك