القائمة الرئيسية

احتكاك روسي امريكي في الشمال الشرقي السوري يسفر عن اصابات بين الامريكيين وحوامة روسية تحتقر أمريكا, فيديو.

27-08-2020, 04:18 حوامة روسية تحلق فوق حاجز امريكي لتشكل زوبعة غبار

دورية روسية بمرافقة حوامة تجبر حاجز أمريكي على الانصياع بالرغم من استماتة عناصر من منعها, الحوامة طارت على ارتفاع بضع امتار من الحاجز الأمريكي, وتوقفت في الجو فوق عربة مدرعة أمريكية لتشكل زوبعة غبار, أما التفاصيل في كما وردت على ناطقين باسم الادارة الأمريكية الوقحة والجبانة فهي كما سيرد.

أعلنت الولايات المتحدة، مساء اليوم الأربعاء، وقوع حادث بين القوات الروسية والأمريكية في سوريا، قائلة إنه ينتهك بروتوكولات تفادي التصادم.

قال البيت الأبيض، إن حادثاً وقع في سوريا بين قوات الجيشين، تسبب فيه الجانب الروسي حسب زعمه, وأدى إلى إصابات بين عناصر الجيش الأمريكي، مضيفًا أن "الجيش الأمريكي لا يريد التصعيد، لكن يملك الحق الكامل في الدفاع عن نفسه"!!.

واتهم المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون أوليوت، الجيش الروسي بخرق قواعد تفادي التصادم في سوريا وارتكاب حادث أسفر عن إصابة جنود أمريكيين.

وقال أوليوت: "اصطدمت سيارة روسية بمدرعة للتحالف (بقيادة الولايات المتحدة) في شمال شرق سوريا مما أدى إلى إصابة أفراد طاقم المدرعة".

ولفت أوليوت إلى أن

المدرعة غادرت مكان الحادث على الفور من أجل تجنب نشوب صراع.

وأضاف أوليوت: "هذه الأعمال غير الآمنة وغير المهنية تنتهك قواعد تجنب وقوع الحوادث التي اتفقت عليها الولايات المتحدة وروسيا في ديسمبر/ كانون الأول عام 2018".

وتابع: "لا يريد التحالف والولايات المتحدة التصعيد مع أي جيش دولة، لكن القوات الأمريكية تحتفظ دائمًا بالحق الطبيعي في الدفاع عن نفسها ضد الأعمال العدائية"!!.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، اخترقت إحدى دوريات الشرطة العسكرية الروسية حاجزا للجيش الأمريكي، وذلك بعد محاولة مستميتة من الأخير لمنعها من المرور وذلك ضمن منطقة قريبة جداً من آبار وحقول النفط شمال شرق الحسكة شرقي سوريا، لتنتهي المناوشة بعد مناورة فريدة حوامة روسية على علو أمتار فوق الحاجز الأمريكي كما يظهر بالفيديو اعلاه.

هذه هي المرو الأولى التي قامت بها دورية روسية  بمحيط مدينة المالكية أقصى شمال شرق سوريا، وتحديداً بالقرب من قريتي (عرعور فوقاني) و(تل زيارات)، على الطريق الواصل إلى محطة ضخ (تل عدس) النفطية والتي ينتشر فيها عدد كبير من آبار النفط التابعة لمديرية حقول نفط الرميلان الحكومية.

المصدر: وكالات

شارك