القائمة الرئيسية

هل تطبق سوريا التجربة الإيرانية في مجال التشييد السريع للضواحي السكنية

27-08-2020, 16:18 إعمار
موقع إضاءات الإخباري

في وقت تعاني فيه سوريا من مشكلات جمة تعترض عملية إعادة الإعمار في البلاد بسبب الحصار والعقوبات الغربية أحادية الجانب المفروضة عليها فيما تعول سوريا على جهود الدول الحليفة لها في عملية اعادة الإعمار لا سيما التي وقت مع الجانب السوري عدة اتفاقيات في هذا المجال .

 

وللنظر في إزالة العراقيل التي تعترض تنفيذ هذه الاتفاقيات وصل إلى دمشق اليوم معاون وزير الدفاع الإيراني رئيس منظمة التأمينات الاجتماعية للقوات المسلحة الإيرانية ابراهيم محمود زاده والوفد المرافق له.

والتقى زاده بالمهندس حسين عرنوس المكلف بتشكيل الحكومة في سوريا وتناول اللقاء تعزيز علاقات التعاون بين سوريا وإيران في مجالات البنى التحتية والإسكان والاستفادة من التجربة الإيرانية في مجال التشييد السريع للضواحي السكنية ومحطات تحلية المياه وفتح آفاق أوسع للتعاون في مجالات الكهرباء والموارد المائية والنفط والتعليم التقني والتأهيل والتدريب وتذليل أي عقبات أمام تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الجانبين.

وأكد عرنوس أهمية استمرار العمل المشترك للوصول بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين إلى مستوى العلاقات السياسية الاستراتيجية التي تربطهما تنفيذا لتوجيهات قيادتي البلدين وبما يحقق المصلحة المشتركة ويعزز قدرة البلدين والشعبين على مواجهة التحديات معرباً عن تقديره لوقوف إيران إلى جانب سوريا خلال الحرب الإرهابية عليها وتقديمها مختلف أنواع الدعم لها.

من جانبه قدم محمود زاده التهنئة عرنوس بتكليفه تشكيل الوزارة في سوريا مؤكداً عمق العلاقات السورية الإيرانية وتجذرها في مختلف المجالات ولافتاً إلى أهمية زيادة التنسيق والتعاون المشترك في جميع القطاعات الاقتصادية والاستثمارية وتنشيط دور القطاع الخاص من الجانبين في إقامة مشروعات مشتركة.

وحضر اللقاء رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ورئيس مجلس الأعمال السوري الإيراني والسفير الإيراني بدمشق.

 

 

شارك