القائمة الرئيسية

هذا مصير اليونيفيل في لبنان

29-08-2020, 01:22 قوات اليونفيل في لبنان
موقع اضاءات الاخباري

جدد مجلس الأمن الدولي تفويض قوّة الأمم المتحدة في لبنان "يونيفيل" عاما واحدا وخفض عددها، مطالبا بيروت بتسهيل الوصول إلى أنفاق تعبر الخط الأزرق بين لبنان وإسرائيل.

وأشار دبلوماسيون إلى أن المجلس تبنى بإجماع أعضائه الـ15 مشروع قرار في هذا الإطار صاغته فرنسا.

ونص القرار على أنه "نظرا لأن "اليونيفيل" طبقت ولايتها بنجاح منذ 2006، ما أتاح لها صون السلام والأمن، فإن المجلس يقرر خفض الحد الأقصى للأفراد من 15 ألف عسكري إلى 13 ألفا".

من جهة ثانية، يدعو النص "حكومة لبنان إلى تسهيل الوصول السريع والكامل لـ"يونيفيل" إلى المواقع التي تريد القوة التحقيق فيها، بما فيها كل الأماكن الواقعة شمال الخط الأزرق، الذي يفصل لبنان عن إسرائيل، والمتصلة باكتشاف أنفاق تسمح بالتوغل في الأراضي الإسرائيلية".

ويدعو القرار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريشش إلى "وضع خطة مفصلة، مع مواعيد وآليات محددة"، بالتنسيق مع لبنان والدول المساهمة بقوات، لتحسين أداء "اليونيفيل".

وكان لبنان رفض أي تعديل لتفويض وعديد قوات الأمم المتحدة المؤقتة اليونفيل، حيث أعلن وزير خارجيته شربل وهبيعن معارضة بلاده لأي تعديل لتفويض وعديد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، قبل أيام من تجديد تفويض هذه القوة المعنية بمراقبة وقف الأعمال الحربية مع إسرائيل في جنوب البلاد. 

وشُكلت اليونيفيل في 1978، وتم تعزيزها بعد حرب دارت بين حزب الله والاحتلال الاسرائيلي على مدى 33 يوما في صيف 2006، وانتهت بصدور القرار الدولي 1701 الذي أرسى وقفا للأعمال الحربية وعزز من انتشار اليونيفيل ومهامها إذ كلفها، بالتنسيق مع الجيش اللبناني، fمراقبة وقف الأعمال الحربية.

شارك