القائمة الرئيسية

الصين تتخلى عن خام السعودية.. والسبب

31-08-2020, 20:37 الصين تتخلى عن النفط السعودي
موقع اضاءات الاخباري

قررت شركة "سينوبك" إحدى أضخم شركات النفط الصينية عدم الحصول على المزيد من الخام السعودي في أبريل المقبل بعد ارتفاع أسعار الشحن، وفي ظل مرور العالم بأزمة تفشي فيروس "كورونا".

وبحسب مصادر مطلعة، فإن "يونيبك" الذراع التجارية لأكبر شركة تكرير في آسيا سينوبك قررت وقف الحصول على المزيد من النفط السعودي بسبب ارتفاع أسعار الشحن.

وأضافت المصادر أن شركة التكرير كانت قد طلبت في البداية المزيد من النفط السعودي بعد أن خفضت أكبر دولة مصدرة في العالم للخام الأسعار للإمدادات تحميل أبريل القادم.

وأشارت الوكالة إلى أن الشركة المعروفة باسم "الصين للبتروكيماويات" امتنعت عن التعقيب. وهي واحدة من كبرى الشركات النفطية المملوكة للدولة وشركات الطاقة والمواد الكيميائية في الصين، وتشمل أعمالها التنقيب عن النفط والغاز والتكرير؛ وإنتاج مبيعات البتروكيماويات والألياف الكيماوية والأسمدة، وتخزين ونقل خط أنابيب النفط الخام والغاز الطبيعي والمشتقات النفطية المكررة.

وبحسب تقرير لموقع "أويل برايس الأميركي"-(Oil Price)، فقد استوردت الصين كميات قياسية من النفط الخام في الأشهر الأخيرة، مستفيدة من أدنى أسعار خام في عقدين في مخزون أبريل من النفط الرخيص.

وفي سياق بحثهم عن الصفقات للحصول على نفط منخفض السعر، اقتنص تجار النفط الصينيون -سواء التابعون للدولة أو المصافي المستقلة على حد سواء- شحنات أمريكية رخيصة في أبريل الماضي، والتي تم تحميلها في مايو، وبدأت تصل إلى الصين في يونيو، وسجلت أرقاما قياسية في يوليو.

وأضاف التقرير أن المصافي الصينية أوقفت في مارس وأبريل الماضيين طلباتها من النفط الخام من السعودية، وذلك نظرا لقصر وقت رحلة الناقلات بين الشرق الأوسط والصين مقارنة بالطريق بين الولايات المتحدة والصين، فالطلب الذي كان سيتم تحميله من أمريكا في مايو كان يفترض أن يصل إلى الصين في يوليو، وهو ما دفع المصافي لوقف الطلب من السعودية لشهر يوليو.

وتراجعت السعودية في الشهر الماضي إلى المركز الثالث على قائمة موردي النفط الرئيسيين للصين بعد روسيا والعراق، وهي المرة الأولى منذ عامين التي لم تكن فيها الرياض المورد الأول أو الثاني للنفط لأكبر مستورد نفط في العالم.

شارك