القائمة الرئيسية

كتب عدلي الخطيب.. الى أبو أمل في الذكرى التاسعه على رحيله...

01-09-2020, 13:00 الكاتب عدلي الخطيب
موقع إضاءات الإخباري

 لا زال الامل موجودا وملهما ومحفزا على مواصلة درب الثورة والنضال... في الأول من أيلول ٢٠١١ رحل المناضل الكبير سعيد سيف اثر مرض ألم به وادخله في غيبوبه لمدة عامين الي ان فارق الحياة... لكن الموت وان غيب الجسد الا ان التاريخ لا يتوقف قلبه ولا تنطوي صفحاته، والفكر لا ينطفئ برحيل صاحبه، ورحلة النضال الشجاعه لرموز لعبت دور في حياة شعبها وامتها تظل بما حملته من دروس وما حفرته من مسار نضالي لا يخبو، تظل معلما ومنارة لأجيال لن ينطفئ حلمها ولن يفقدها الامل سقوط حكام وامراء و متسلطين على رقاب الامه كلها، عملاء باعو الشرف والكرامة فارتكبوا إثم الخيانه.. سعيد سيف. أبو خالد. أبو امل. أبو حيدر. اسماء عديده حملها وكتب بها ونودي عليه بها من قبل أخوة ورفاق واكبوا المسيرة، سيظل خالدا ليس في تاريخ البحرين وجمعية وعد التي أسسها فحسب بل في تاريخ حركة التحرر العربية بكل نضالاتها وما حملته من أهداف... جمعته بفلسطين فكرا وعقلا وقلبا وروحا.. بصدق المناضلين، وحماسه المقاومين وغيرة الاحرار والشرفاء.. لم يكتفى بتأييد نضال شعبها بل كان مشاركا، حاضرا في كل مرحلة ومنعطف وموقف ومعركة.. اليوم نشعر بحجم الفقد والخسارة برحيله.. وهو الذي وضع عصارة فكره في مؤلفاته ومنها على وجه الخصوص مؤلفه الاثير (الصراع على الخليج) ليعطي للأجيال تحليلا ووقائع و ارتباطات حكام، بل وبؤرة خيانة ووكر من أوكار التأمر والدسائس ضد الامه كلها.. اليوم مازالت المنابر تفتقدك، ومخيم اليرموك يشتاق لك وانت الحاضر في كل مهرجان وندوة ومسيرة ومعرض وتشييع شهيد ومشاركة في مجالس العزاء.... وكما وعدناك يوم غادرت دمشق الي البحرين بعد غياب طال امده، في حفلة وداع اقمناها بأن كلمة التحرر العربيه في كل فعالياتنا ستظل لسعيد سيف يلقيها نيابه عنه اخ او رفيق... ليلتها ضحك من كل قلبه وليلتها بكى من حرقة وداع أخوة ورفاق عاش بينهم ومعهم وحمل همومهم وكانت قضيتهم قضيه حياته... سعيد سيف ابو امل... لا زال الامل موجودا.. باعث لنا ومحفزا على مواصلة النضال... لن نخذلك ايها الرفيق المناضل.. ولن نخذل الشهداء ولن نخذل شعبنا.. ولن نخذل الاحرار والشرفاء في أمتنا.. ولن نرفع الرايه البيضاء ستظل شعله المقاومة متقدة.. وسيظل النضال متواصلا... ولسوف يتحقق النصر و يندحر الغزاه وينعم شعبنا و أمتنا بالحرية و السيادة والاستقلال والكرامة.. فنم قرير العين.. لروحك الرحمة.. ولذكراك الخلود>

ابو فاخر /آمين السر المساعد لحركة فتح انتفاضه

شارك