القائمة الرئيسية

شمخاني: بعض الزعماء الخائنين والمساومين بقائهم قصير الأمد

15-09-2020, 00:23 علي شمخاني
موقع اضاءات الاخباري

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني أن "الكيان الصهيوني يسعى من خلال ما يسمى بـ "السلام" وراء تحقيق حلمه التوسعي القديم للسيطرة على منطقة النيل الى الفرات؛ لكن العالم الاسلامي لن يسمح بتحقيق هذا المشروع الخطير والخائن اطلاقا.

شمخاني خلال لقاه رئيس ائتلاف دلة القانون نوري المالكي، في ايران، قال إن "أعداء العراق يحاولون استغلال الانتخابات المقبلة لتأجيج الصراعات، مؤكداً أن "حلم الكيان الصهيوني التوسعي من النيل إلى الفرات لن يرى النور اطلاقاً".

وحذّر شمخاني من محاولات أميركا الرامية إلى "بث الفرقة وإثارة الخلافات في المنطقة"،مؤكداً أن أميركا "كرست جهدها لتقويض قدرات الدول الاقليمية لحماية أمن الكيان الصهيوني وبسط هيمنة الكيان المزيف على الدول العربية والاسلامية".

مشدداً على أن "أولوية الدول الاقليمية من اجل التصدي لهذا المخطط تكمن في التماسك وتعزيز التكاتف بينها".

وحول الملف الفلسطيني، حذّر شمخاني "بعض الزعماء الخائنين والمساومين الذين يضحون بمصالح العالم الاسلامي ومبادئ فلسطين خدمة لرغباتهم وبقائهم قصير الأمد"، مشدداً على أن "العالم الاسلامي لن يسمح أبداً بتحقيق هذا المخطط الخطير والخائن".

بدوره، أشاد رئيس ائتلاف دولة القانون العراقي بمواقف إيران المميزة في مكافحة الارهاب وتعزيز الاستقرار والأمن الاقليميين، داعياً إلى تظافر الجهود بين ايران والعراق ازاء القضايا الهامة في المنطقة والعالم.

وأكد المالكي خلال اللقاء مع شمخاني، على ضرورة تعزيز الانسجام في العالم الاسلامي والحد من السياسات التي تمس بهوية الدول المسلمة؛ قائلاً، "كما تمكنا بالوحدة والمقاومة من دحر الارهاب إلى خارج العراق والمنطقة، تستطيع الدول الاسلامية من خلال التعاون والتكاتف إفشال كافة التهديدات التي تواجه القدس الشريف والقضية الفلسطينية".

شارك