القائمة الرئيسية

إضاءات ترصد ردود المُغردين على تغريدة المدعو "وزير خارجية الإمارات" المهنئة للصهاينة فماذا قالوا..

19-09-2020, 01:56 التطبيع الخليجي مع دولة الإحتلال
موقع إضاءات الإخباري

يبدو أن التطبيع الإماراتي الإسرائيلي ، سيبقى حديث الساعة ؛ خصوصاً وأن فريق المُنبطحين من العرب ، وصلوا لمرحلة الفجور بملف التطبيع العربي الإسرائيلي ، حيث غرد عبد الله بن زايد آل نهيان، الجمعة,  والمُسمى بوزير الخارجية الإماراتي، ، عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، بكلمتين باللغة العبرية "شنه توفا".

 

ونشر بن زايد تغريدة باللغة العبرية على صفحته في "تويتر"، وجاء فيها: (שנה טובה) أي "عام سعيد" أو "عام مبارك".

 

 

ووجه وزير الخارجية الإماراتي بتغريدته هذه تهنئة إلى كيان الاحتلال التي تحتفل الجمعة برأس السنة الـ5780 وفق التقويم اليهودي.

 

ردود أفعال صهيونية مرحبة..

وسارع حساب إسرائيل بالعربي بالرد على تغريدة بن زايد :"‏‎ما أجمل أن تجمعنا الأفراح والمناسبات السعيدة التي لن يفرقنا فيها حتى اختلاف اللغات فلغة الفرح والسعادة والسلام والحب واحدة واللسان هو واحد" :

 

هذا وقد تفاعل مع تغريدة المدعو بن زايد الكثير من الحسابات الصهيونية المُرحبة بتغريدة الذل والعار والشنار.

 

 وفي المقابل تفاعل الكثير من العرب رافضين درجة الإنبطاح التي وصل لها العرب المُطبعين..

 

حيث علق حساب ابو كنعان القيفي :

 

اما حساب الصقر اليماني غرد بالعبري قائلا اقبح وأقذر وأخطر وجه عرفته البشرية على الإطلاق؛ يقال أن هذا القرد القبيح حصل على وصف أرقى رجل عربي " ناشراً صورته المقرفة وصورة لإمرأة فلسطينية تحمل صورة ضحايا مخيميّ صبرا شاتيلا والتي مرت ذكراها الثمانية والثلاثين خلال توقيع بين زايد مع مُشغليه الصهاينة والتي راح ضحيتها آلاف من الأبرياء الفلسطينيين على يد هذا الكيان المسخ المسمى "اسرائيل" وعملاءه من القوى الإنعزالية اللبنانية.

 

 

اما حساب الناشط مؤمن من مصر غرد قائلا:

 

 

 

 

شارك