القائمة الرئيسية

بالفيديو اول تعليق رسمي للجزائر لن نبارك ولن نشارك بالهرولة نحو التطبيع

20-09-2020, 22:32 الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
موقع إضاءات الإخباري

 

استنكر رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون ما اعتبره "هرولة" من بعض الدول العربية نحو تطبيع علاقاتها مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قبل تمكين الشعب الفلسطيني من حقّه المشروع في إقامة دولته المستقلة على أراضي 67 وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدا بأن الجزائر لا تبارك هذه الخطوة ، التي قامت بها إلى غاية الآن كل من الإمارات والبحرين.

 

 

وقال الرئيس الجزائري في لقاءه الإعلامي الدوري الذي يبث مساء اليوم الأحد:"نلاحظ نوعا من الهرولة نحو التطبيع، أولا لن نشارك فيها ولا نباركها"، قبل أن يؤكد أن الفضية الفلسطينية بالنسبة للجزائر دولة وشعبا هي "قضية مقدسة، وجوهرية ، وأم القضايا".

 

 

وتابع الرئيس تبون يقول:"لا حلّ للقضية إلا بقيام الدولة الفلسطينية"، وأضاف:"أعتقد أن قيام دولة فلسطين سيحلّ مشكلة الصراع في الشرق الأوسط..مفتاح الشرق الأوسط هو القضية الفلسطينية..سأكرر هذا الحديث في خطابي أمام الجمعية العامة المقبلة للأمم المتحدة".

 

 

وتعتبر تصريحات تبون الأخيرة أول تعليق رسمي على هذا المستوى من السلطات الجزائرية، بعد إعلان الإمارات والبحرين عن تطبيع علاقاتها مع سلطات الاحتلال برعاية أمريكية.

 

 

المصدر 

البلاد الجزائرية 

 

 

شارك