القائمة الرئيسية

خاص لإضاءات-بالمصطلحات الإعلامية..."قسد" تتقرب من دمشق

25-09-2020, 15:03 قسد
موقع اضاءات الإخباري

دون تغير في النهج والسلوك والممارسات  ضد سكان المناطق التي تحتلها ميليشيا قسد خفضت وسائل إعلام تتبع لما تسمى "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا من حدة خطابها الإعلامي حيال الحكومة السورية وذلك عبر استخدام مصطلحات بدت وكأنها خطاب تقارب مع دمشق ،فيما بدت ممارساتها على أرض الواقع لا تتماشى مع نهج التقارب مع الحكومة السورية ومساعيها للحفاظ على وحدة البلاد واستقلالها وهو عكس ما تسعى إليه "قسد"بدعم من الاحتلال الأميركي.

ورصد موقع إضاءات استبدال بعض المصطلحات في الخطاب الإعلامي المستخدم من قبل المواقع المعروفة بتبعيتها لـ"قوات سوريا الديمقراطية" شريك الولايات المتحدة الأمريكية في إدارة مناطق شمال وشرق سوريا.

وكالة أنباء هاوار التي تتبع لـ"قسد" استبدلت خلال الفترة الماضية مصطلح "قوات النظام" الذي اعتادت على استخدامه في الإشارة إلى قوات الجيش السوري في أخبارها اليومية حيث استبدلته بمصطلح "قوات الحكومة"

وفي خبر نشرته اليوم عن إدلب قالت فيه" صعّدت قوات الحكومة من هجماتها ضد مرتزقة تركيا في المنطقة المسماة "خفض التصعيد"، وفي هذا السياق، جددت قصفها لمناطق في ريفي إدلب وحماة" في الوقت الذي لم تكن الوكالة تستخدم مصطلح "قوات الحكومة" في إشارتها للجيش السوري في أخبارها.

يشار إلى أن الحكومة السورية لا تعترف بالإدارة الذاتية التي أقامتها ما تسمى ب قوات سوريا الديمقراطية بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي شمال وشرق سوريا ويعتبر ذلك نقطة خلاف جوهرية بين "قسد" ودمشق في كل المفاوضات التي جرت بين الطرفين إذ تطالب دمشق بعودة سلطة الدولة السورية إلى هذه المناطق وطرد الاحتلال الأمريكي منها وتعتبر أن الأكراد هم مكون أساس من مكونات الشعب السوري .

شارك