القائمة الرئيسية

بالفيديو المستشار السياسي للرئيس الأذربيجاني يعترف بوجود تعاون أمني مع دولة الإحتلال واستخدام طائرات اسرائيلية الصنع

30-09-2020, 18:15 المستشار السياسي حكمت حجاييف
موقع إضاءات الإخباري

 

أقرّ المستشار السياسي للرئيس الأذربيجاني، حكمت حجاييف، اليوم الأربعاء، بأن الجيش الأذري يستخدم طائرات بدون طيار هجومية من صنع "إسرائيل"، وبضمنها طائرات "انتحارية"، في المعارك مع الجيش الأرميني في إقليم ناغورني قره باغ، التي اندلعت منذ مطلع الأسبوع الحالي.

 

وقال حجاييف، في مقابلة أجراها معه موقع "واللا" الإلكتروني الإسرائيلي، "إننا نستخدم طائرات بدون طيار إسرائيلية لجمع معلومات استخبارية والهجوم. وهذا يشمل طائرات بدون طيار ’كاميكازي’ (انتحارية) من طراز ’هاروب’".

 

وأضاف حجاييف أن "الطائرات من طراز ’هاروب’ ناجعة جدا ويستحق المهندسين الإسرائيليين الذين خططوها الثناء. وإذا كان الأرمينيين يخافون لهذه الدرجة من الطائرات بدون طيار التي تستخدمها أذربيجان، عليهم أن يوقفوا احتلال ناغورني قره باغ".

 

 

وتابع مستشار الرئيس الأذري "أننا نثمن جدا التعاون مع إسرائيل، وخاصة التعاون الأمني. والهدف هو تعزيز بدرات أذربيجان الدفاعية. ونحن في حالة دفاع وهذه التكنولوجيا (الإسرائيلية) تسمح لأذربيجان بالدفاع عن أمن مواطنيها".

 

 

ووصلت إلى "إسرائيل" قافلة جوية من طائرات الشحن الأذرية، في الأيام الأخيرة، وهبطت في قاعدة سلاح الجو "عوفدا" في جنوب إسرائيل، ثم عادت إلى أذربيجان، كل عدة ساعات. وقال "واللا" إن طائرة شحن أذرية من طراز "إليوشين 76" هبطت خلال المقابلة مع حجاييف اليوم. وتنقل هذه الطائرات أسلحة من إسرائيل إلى أذربيجان.

 

 

وحول ما حملته هذه الطائرات الأذرية، ادعى حجاييف أنه "لا أعرف التفاصيل الدقيقة، لكن ليس سرا أنه يوجد بيننا تعون أمني. ولا أعتقد أن الطائرة التي جاءت إلى إسرائيل اليوم مرتبطة بالمعارك الحالية. فلدينا علاقات تجارية وهناك شحنات كثيرة تنتقل من جانب إلى آخر، مثل الفواكه والخضار. وهذه ليس طائرات تنقل عتادا عسكريا بالضرورة".

 

 

لكن في إجابته على سؤال حول هبوط الطائرات الأذرية في قاعدة لسلاح الجو الإسرائيلي، قال حجاييف "حسنا، هذا محتمل. ربما يوجد عتاد عسكري على هذه الطائرات. وهذا جزء من التعاون مع إسرائيل منذ أمد طويل. ولا أعتقد أن هذه الرحلات الجوية مرتبطة بشكل مباشر بالوضع الراهن".

 

 

وتحاول إسرائيل إخفاء صفقات الأسلحة مع أذربيجان، خاصة بعد أن ترددت أنباء في إسرائيل، في العام 2017، عن أن شركة "إيرناوتيكس" الإسرائيلية لتصنيع طائرات بدون طيار، أجرت تجربة على طائرة من طراز "هاروب"، ضد موقع مأهول للجيش الأرميني، بناء على طلب أذربيجان.

 

 

وتعززت العلاقات بين إسرائيل وأذربيجان، في السنوات الماضية، على خلفية الحدود الطويلة بين الأخيرة وإيران. وتستخدم إسرائيل الأراضي الأذربيجانية، وخاصة مناطق الحدود مع إيران للتجسس على الأخيرة.

 

 

ووصلت العلاقات الأمنية والصفقات الأمنية بين إسرائيل وأذربيجان ذروتها في العام 2016، عندما جرى التوقيع على صفقة أسلحة عملاقة بين الجانبين، بعد زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى باكو.

المصدر

وكالات

شارك