القائمة الرئيسية

الرئيس الأسد يتدخل لإنقاذ قلب طفلة سورية

30-09-2020, 23:09 الرئيس السوري
موقع اضاءات الاخباري

بعد أيام من قيام السوريين بالمساهمة بالتبرع لجمع تكلفة عملية جراحية كل حسب استطاعته، لطفلة سورية تبلغ من العمر سنة واحدة وتعاني من تشوّه في قلبها يحتاج لعمل جراحي يكلف أكثر من عشرين مليون ليرة .

وفي مبادرة قال الكثيرون عنها أنها ليست الأولى التي يقوم بها، ساهم الرئيس السوري بشار الأسد بإكمال ثمن العملية و تم تسديد النصف المتبقي من تكاليف العمل الجراحي والبالغ عشر ملايين ليرة سورية لتعطى ماريا أملاً جديدا بالحياة...
 

القصة بدأت عندما نشرت الدكتورة نسرين زريق، منشورا على صفحتها في فيسبوك، كتبت فيها  

"حالة انسانية هامة ، حياة او موت .. لا تحرموا الناس من اطفالهم، ماريا عمرها سنة وولدت بتشوه في القلب /افة معقدة/ مشكلتها القلبية عبارة عن 4 مشاكل متداخلة وتعتبر من الحالات الطبية النادرة : بطين ثنائي المخرج مع تبادل منشأ اوعية، فتوحات بطينية متعددة، فتوحات اذينية متعددة، مع رتق رئوي

وكان من المفترض اجراء العملية عندما كان عمرها 6 اشهر ولكن بعد استشارة 6 جراحين في البلد طلبوا من العائلة الانتظار ريثما تكبر قليلا ليصبح جسمها اكثر قوة ويزداد وزنها لتتحمل العملية .. عندما اصبح عمرها 11شهر بدأت صحتها بالتدهور بسرعة وبنقصان الوزن لضعف قدرة القلب على القيام بمهامه ..

وتابعت زريق في منشورها، "العملية أصبحت واجبة .. كلفة العملية الاجمالية 20 مليون، الاهل لا يملكون شيئا ، المبلغ ضخم اعلم .. ان تقاسمنا بيننا الى مبالغ صغيرة سنستطيع المساعدة لعل الطفلة تنال فرصة لتحيا".

وبالفعل لاقت حالة الطفلة استجابة وتفاعل كبير وبدأ السوريون يتبرعون كل بحسب استطاعته في بلد يعاني مما يعانيه من أزمات اقتصادية خانقة، وتم جمع نصف المبلغ ليبقى النصف الأخر والبالغ 10 ملايين .

ليأتي الرد بمساهمة من الرئيس الأسد بإكمال ثمن العملية عبر مؤسسة العرين الإنسانية و تم تسديد النصف المتبقي من تكاليف العمل الجراحي والبالغ عشر ملايين ليرة سورية لتعطى ماريا أملاً جديدا بالحياة.

وكتبت الدكتورة زريق ، "معجزة وصارت ياحبايب ربي يديمكم جميعا، الناس اتكافلت وجمعت النصف واجا رئيسنا ايده فوق ايدينا كفل النصف الثاني.

 

شارك