القائمة الرئيسية

من هي هوب هيكس التي نقلت فيروس كورونا لترامب

05-10-2020, 21:52 هوب هيكس كاتمة أسرار ترامب
موقع إضاءات الإخباري

واشنطن

انتشر خبر إصابه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب  بفيروس كورونا، وجاء هذا الخبر بعد أن تبين إصابة مساعدته المقربة هوب هيكس بالفيروس.

 

 هوب هيكس، وهي مساعد دونالد ترامب المقربة البالغة من العمر 31 عاما، قد حلت محل أنتوني سكاراموتشي كمديرة اتصالات الرئيس عندما أُقيل بعد 10 أيام فقط من توليه منصبه في عام 2017.

وليس لهيكس اي خبرة أو معرفة سياسية، لكنها كانت على صلة بعائلة ترامب على مدار السنوات الخمس الماضية.

 

ومسيرتها مع الرئيس الأمريكي  مليئة بالتقلبات، حيث استقالت من منصب، لكنها عادت لاحقاً في منصب مختلف في فريقه.

 

من هي هوب هيكس

 

هوب شارلوت هيكس ‏مواليد 21 أكتوبر 1988 هي مستشارة علاقات عامة أمريكية شغلت منصب مديرة الاتصالات في البيت الأبيض عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  من أغسطس 2017 حتى 29 مارس 2018، وقد كانت مدير الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض من يناير إلى سبتمبر 2017.

 

•علاقاتها بإيفانكا ترامب

 

تخرجت هيكس عام 2010 وعملت بمدينة نيويورك في مجال العلاقات العامة، مقتفية بذلك أثر والدها الذي كان يعمل مديرا تنفيذيا في إحدى شركات العلاقات العامة.

 

في مراهقتها عملت هوب كعارضة أزياء، وظهرت على غلاف عدد من المجلات، قبل أن تلتحق بجامعة ثاوزرن ميثودست في دالاس وتتخصص في دراسة اللغة الإنجليزية، وفي عام 2012 بدأت علاقة صداقة مع إيفانكا حيث كانت تعمل في شركة الأزياء الخاصة بها، وقامت بالعديد من عروض أزياء إيفانكا.

 

ولفتت هوب هيكس أنظار دونالد ترامب بسبب جمالها واتقانها في العمل، مما اختارها للعمل في العلاقات العامة لشركته العقارية في أكتوبر 2014.

 

دخولها السياسة بالصدفة

 

دخلت هوب هيكس المجال السياسي في عام 2015 أثناء رحلتها مع

ترامب في رحلة خلال حملته الرئاسية، حتى أنها ساعدت في إدارة حساب تويتر الخاص به.

 

وعندما اشتدت المنافسة الانتخابية، كان على هيكس أن تقرر بين أن تصبح تصبح سكرتيرة صحفية سياسية متفرغة أو العودة للعمل في شركة  ترامب  العقارية.

 

فاختارت العمل في الشركة العقارية الخاصة بـ ترامب ،  ولكن طلب منها الرئيس الأمريكي البقاء في فريقه السياسي فقبلت بذلك.

 

الإبتعاد عن الأضواء

 

عندما بدأت العمل في حملة ترامب  الرئاسية، قامت هوب بحذف حسابها الشخصي على تويتر وإنستجرام، ونادرًا ما تجري هوب هيكس لقاءات صحفية، على الرغم من أنها حاضرة دائما عندما يجري الصحفيون مقابلات مع  ترامب  .

 

وعند فوز ترامب بالرئاسة خلق لها وظيفة جديدة وهي مديرة الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض.

 

استقالتها والعودة إلى منصبها

 

في عام 2018 استقالت هوب من منصبها بعد بعد يوم واحد من إدلائها بشهادتها أمام الكونجرس، وصرحت بأنها كانت تكذب أحيانًا من حين لأخر لصالح ترامب .

 

وعملت في محطة فوكس نيوز المقربة من ترامب لكنها عادت إلى فريق الرئيس في وقت سابق من هذا العام.

 

وقالت  تارا ماكيلفي مراسلة بي بي سي بعد عودة هوب :" قليلة الكلام، ويبدو أنها تعرف أسرار الرئيس".

 

المصدر

وكالات 

 

شارك