القائمة الرئيسية

عندما يحذر الحريري من الحرب الأهلية...تلويح أم تحذير

09-10-2020, 00:08 رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق -سعد الحريري
موقع إضاءات الإخباري

الحرب الأهلية في لبنان كسيناريو مطروح ويتم العمل عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية عبر أدواتها في الداخل اللبناني, لكنها تحتاج لطرفين فالطرف القادر عليها أي حزب الله وأنصاره من القوى السياسية غير راغبين بها ولا يسعون للفتن في المجتمع, بالأمس خرج علينا سعد الحريري, رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق, بتحذير من وقوعها نتيجة لغياب الحل السياسي وفي ظل الاستقواء بالسلاح بين القوى حسب وصفه, نذكر انه وعصابته قد حاولا في 7 أيار 2008 شن حرب أهلية ولكنه صفع فيها وتم أسر مرتزقته في اقل من ساعة , حينها ولول وصرخ وبكى بعدما تم اغلاق محطة تلفزيونه "المستقبل" في حينه وأسر كل مرتزقته ونذكر بأن المقاومة اطلقت سراحهم وعاملتهم معاملة طيبة .

 في سياق  مقابلته مع شبكة «إم تي في» اللبنانية, قال سعد الحريري,: بعد ما جرى في المبادرة الفرنسية، انكشف البلد على مختلف الاحتمالات الأمنية إلى الانهيار الاقتصادي، ولا يمكن نجاح أي دستور في ظل فرض الأحزاب للأمور بقوة السلاح الذي تمتلك، ومن لديه فائض قوة يستخدمه لفرض معادلات يرفضها اللبنانيون.

وتابع: «أخشى من حرب أهلية وما يحصل من تسليح وما نراه من عراضات عسكرية في الشارعين السني والمسيحي وما يحصل اليوم في بعلبك- الهرمل يعني انهيار الدولة. إذا كان القرار بأن يحمل كل فريق سلاحه سأترك السياسة حينها».

وقال: «اذا عملنا بحسب المبادرة الفرنسية فنحن باستطاعتنا الخروج من الأزمة وإعادة إعمار بيروت». وزعم الحريري أن حزب الله وحركة أمل عطلا المبادرة الفرنسية التي كانت من شأنها إيقاف الانهيار .

شارك