القائمة الرئيسية

بأوامر من مشغليه.. مصطفى الكاظمي يفرط بدماء شهداء الحشد الشعبي ويسلم سنجار لمن سلموها لداعش.

11-10-2020, 20:51 مقتدى الصدر أثناؤ شنه الخرب على عادل عبد المهدي
موقع إضاءات الإخباري

رقص صهاينة أربيل فرحاً وغنوا طرباً لمصطفى الكتظمي, مترجم قوات الاحتلال أثناء غزو العراق وتلميذ مدرسة الموساد ومرشح مقتدى الصدر بعد أن حرك الصدريون عناصر الموساد في الساحات في بغداد ضد حكومة عادل عبد المهدي  الذي وقع اتفاقات مع الصين لصالح العراق, جن جنون أمريكا فحركت مقتداعا ععميل, أمريكا والموساد وان ادعى خلاف ذلك ولبس حلباب عمه وأبيه.

سيهدأ بال مقتدى الصدر بعد ان تم تنصيب مرشحه الموسادي مصطفى الكاظمي وبعد أن سلم سنجار وفق "الاتفاق التاريخي" لصهاينة أربيل ولن نسمع له صوتاً فالأمور تسير على هواه ووفقاً لرغبة مشغليه,

فالجريمة التي أتهم بها حزب الله فرع العراق وباقي فصائل المقاومه العراقية 
بقصف منطقة الرضوانية !
ومقتل سبعة أفراد من عائلة واحدة
بأنحراف أحد الصواريخ المستهدفه للسفاره !
وهذا ما ادعته أمريكا وعملائها 
في محاولة لألصاق هذه الجريمة بالحشد الشعبي !
فبعد كشف الحقائق تم التكتيم على الخبر مثلما تم التكتيم عن خبر قصف الحشد لقاعدة حرير في أربيل بعد فضح مَن قام بالقصف وهم أزلام برزاني وليس لواء 30 الحشد الشعبي ! 

واليوم تتضح الرؤية لكل من عاش الوهم والتيه، وذلك من خلال تسليم سنجار لكردستان واجبار الحشد على الانسحاب من تلك المناطق، علما بان البيمشركة سلمت هذه الاماكن لقمة سائغة لداعش !

شارك