القائمة الرئيسية

مسؤول فلسطيني.. بن زايد ديكتاتور صغير ويلعب بالنار

14-10-2020, 18:49 محمد بن زايد
موقع إضاءات الإخباري

تحدى السفير الفلسطيني في باريس ولي عهد أبو ظبي أن يذهب إلى الأمم المتحدة، ويعلن أن القدس أرض محتلة، واصفا محمد بن زايد بأنه "مجرد دكتاتور صغير باحث عن الشهرة، ويلعب بالنار".

وقالت مجلة "لوبوان" (Le Point) الفرنسية إن السفير سلمان الهرفي لم يتستر وراء العبارات الدبلوماسية، وهو يصف إضفاء نظامي الإمارات والبحرين الشرعية على الاحتلال الإسرائيلي، وتحديهما للقانون الدولي، وهو ما ينم، حسب المجلة، عن قلق لدى السلطة الفلسطينية في وقت تعثرت فيه المفاوضات مع إسرائيل، وتباعد أمل إقامة الدولة المفترضة.

وبعد حوالي شهر من التوقيع في واشنطن على اتفاقيات السلام بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين، قال الهرفي إن ما حدث لم يكن بالأمر المفاجئ، وإن لدى الفلسطينيين معلومات محددة للغاية عن الاتصالات، التي كانت قائمة بين الإمارات من جهة والولايات المتحدة وإسرائيل من جهة أخرى، مشيرا إلى وجود تعاون عسكري وأمني واقتصادي وثيق بين تل أبيب وأبو ظبي منذ فترة.

والجديد في الأمر، حسب الهرفي، هو إضفاء الطابع الرسمي على هذه العلاقة، و"أنا أشكر الإمارات على إظهار وجهها الحقيقي؛ لأنها لم تكن قط إلى جانب الفلسطينيين، فقد جمدت مساعداتها لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1985، بعد الغزو الإسرائيلي للبنان، وقطعتها تماما بعد حرب الخليج 1990

شارك