القائمة الرئيسية

خاص إضاءات: اليمن ..مركز حقوقي يكشف ابرز الجرائم والانتهاكات في المحافظات جنوبي اليمن 

15-10-2020, 06:58 مركز كرامة للحقوق والتنمية
موقع إضاءات افخباري

 

تقرير/عبده بغيل    من صنعاء 

15-10-2020

 

 "جملة من الجرائم والانتهاكات الدولية ارتكبها تحالف الحرب على اليمن في المحافظة الجنوبية " هذا ما أكده تقرير صادر عن مركز كرامة للحقوق والتنمية اليوم بصنعاء في مؤتمر صحفي وذلك خلال الفترة من يناير ٢٠١٩م وحتى سبتمبر ٢٠٢٠م..وأشار التقرير أن جرائم الاغتيالات  بلغت ٦٧٩ جريمة كانت محافظة عدن هي  المرتبة الأولى في الحافظات الجنوبية تلتها محافظة حضرموت  بــ ٢٤٧ جريمة  ثم ١٤١ في أبين و شبوة و الضالع و لحج  ثم سقطرى وبعدها المهرة 

وأوضح التقرير أن الجرائم والانتهاكات التي تم رصدها وتوثيقها تنوعت بين عمليات الاغتيالات وجرائم الاعدام والذبح والتفجيرات والاغتصاب والاختطاف والتعذيب والتهجير القسري.

وأشار التقرير في المؤتمر الصحفي إلى دور تحالف السعودي الاماراتي في الضلوع في هذه الجرائم و الانتهاكات في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة ما يسمى بتحالف الحرب على اليمن منوها إلى دور المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا والذي قام باغلب الجرائم و الانتهاكات حسب ما أشار رصد مركز كرامة للحقوق و التنمية،ولفت التقرير الى أن جرائم الإعدام والذبح بلغت ١٦ جريمة، فيما وصل عدد جرائم القتل المباشر التي قامت بها المجلس الانتقالي الجنوبي  الى ٩٤ جريمة قتل ، مؤكداً أن حالات القتل التي حدثت أثناء الاشتباكات بين المليشيات المسلحة لم تدخل ضمن هذه الاحصائيات.

 

وكشف مركز كرامة في تقريره عن رصد ٣٦ جثة منها ١٦ تم التعرف على هويتها.أما بالنسبة لجرائم التفجيرات فبلغت بحسب احصائيات المركز، سبع عمليات ثلاث منها بسيارات مفخخة واثنتين بانتحاري واثنتين بدراجة نارية راح ضحية عمليتين فقط  أكثر من 56 قتيلاً و61 جريح نتيجة تفجير السيارات المفخخة.وعن جرائم الاغتصاب وثق المركز ٣٠ جريمة اغتصاب منها ١٤ جريمة طالت النساء و١٦ طالت الأطفال.

فيما سجل المركز أكثر من ٢٨٣ عملية اختطاف وإخفاء قسري قامت بها مليشيات الانتقالي وحزب الإصلاح، و10 حالات انتحار لمواطنين بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية هناك وعدم صرف الرواتب لمجندين يتبعون الاحتلال حسب مصدر التقرير

 ولفت تقرير المركز الى حملات التهجير التي قامت بها مليشيات الانتقالي حيث هجرت الآلاف من المواطنين من أبناء المحافظات الشمالية اضافة الى نهب ومصادرة ممتلكاتهم.

وسلط التقرير الضوء حول عمليات التعذيب في سجون الاحتلال والانتقالي والإصلاح ، حيث رصد وفاة 10 حالات بسبب التعذيب وهي التي أعلن عنها أهالي الضحايا منوها الى وجود عشرات الحالات الاخرى التي لم يتم الكشف عنها بسبب التكتيم الإعلامي الذي تمارسه دول الاحتلال ومليشياته على السجون السرية.

 وتطرق التقرير إلى إنشاء السجون السرية وسوء المعاملة التي يتعرض لها المواطنون في مخالفة واضحة للقوانين الدولية وحقوق الانسان.

ودعا المركز في ختام تقريره أبناء المحافظات الجنوبية إلى الحذر من مخططات الاحتلال وتكاتف الجهود مع أبناء الجيش واللجان الشعبية لطرد المستعمر الجديد خصوصا بعد اتضاح مطامع وأهداف الاحتلال كما دعا أمهات المختطفين قسراً إلى الضغط على المنظمات الدولية للمطالبة بالإفراج عن أبناءهن المعتقلين في سجون الاحتلال على تعبير مصدر التقرير ..

تأتي أهمية هذه التقارير الصادرة من منظمات محلية يمنية سواء في الشمال أو الجنوب و التي توثق للجرائم و الانتهاكات في مناطق التي تسيطر عليها قوات تحالف السعودي الاماراتية جنوب اليمن وتكشف حقيقة تلك الانتهاكات و الوضع السيئ الذي يعيشه تلك المحافظات حسب تقارير منظمات دولية 



   

شارك