القائمة الرئيسية

التدخل التركي في ليبيا مستمر ....مرتزقة جدد الى هناك.. والحجة

17-10-2020, 23:16 تركيا ترسل مرتزقة الى ليبيا
موقع اضاءات الاخباري

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن تجهيز تركيا لنحو 600 مرتزق سوري للقتال في ليبيا بذريعة العمل في شركات الحراسة في ليبيا.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن إن تلك الدفعة الجديدة من المرتزقة تأتي بعد إعادة نحو 9300 مرتزق آخرين من ليبيا إلى الأراضي السورية، إثر رفضهم المشاركة في ساحات القتال بأذربيجان.

وأضاف أن" المرتزقة السوريين يخضعون لخداع تركي بإيهامهم بالعمل في شركات للحراسة بليبيا".

في ذات السياق،  طالبت القيادة العامة للجيش الليبي، بوضع حد للمليشيات ووقف استفزازاتها، محذرة مليشيا حكومة الوفاق في طرابلس من مغبة الإقدام على أي عمل عدواني يستهدف مواقعه.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي اللواء خالد المحجوب إن تجنيد المسلحين وإرسال المرتزقة مسائل من المهم أن يتفهمها العالم خاصة الدول الكبار، مشيرًا إلى أن المليشيات التي تستخدم المرتزقة في إدارة الصراع تشعر بنهايتها، في إشارة إلى مليشيات حكومة فايز السراج.

وأوضح المحجوب أن المسألة في ليبيا تتعلق بالمليشيات وضرورة تفكيكها، مشيرًا إلى التدخل التركي السافر أضاف آلاف المرتزقة إلى حلبة الصراع في ليبيا.

وأكد أن العالم أصبح مقتنعا بضرورة تفكيك المليشيات ووقف التدخل التركي لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وبالتالي فإن مسألة بقائهم تتعارض مع أي استقرار أو مشروع سياسي قائم.

وقال إن المشكلة في ليبيا هي أمنية وعسكرية، وهو أمر لا يختلف عليه اثنان، مؤكدًا أن "ما زاد الطين بلة، وجود المرتزقة الذين تجندهم تركيا لقصم ظهر الدولة ولمنع الاستقرار وزرع الفوضى".

وأكد اللواء خالد المحجوب أن العصابات الإجرامية التي أنشأها تنظيم الإخوان في طرابلس، وحاول نشرها في كافة البلد، هي التي منعت أي استقرار سياسي، متابعًا أن "أي برنامج سياسي لا يمكن أن ينجح في الفوضى وانعدام الأمن".

شارك