القائمة الرئيسية

في زمن التطبيع..الصلاة في الأقصى سياحة عبر "اسرائيل"

19-10-2020, 17:00 صورة تعبيرية
موقع إضاءات الإخباري

"

بعدما كانت أمنيات الصلاة في المسجد الأقصى مرتبطة بزوال الإحتلال الصهيوني لللأرض والمقدسات ، تحولت في زمن الخيانة والتطبيع الخليجي إلى سياحة يدرها الغاصب والمحتل وتدر عليه مليارات الدولارات من جيوب المسلمين خيث كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية عن زيارة قامت بها فلوس حسن ناحوم نائبة رئيس بلدية القدس التابعة لسلطات الاحتلال، إلى الإمارات في الأيام الأخيرة، لبحث تشجيع ما وصفت بـ “السياحة إلى القدس” من خلال دخول الإماراتيين والمسلمين بشكل عام إلى المدينة المقدسة وزيارة الأقصى في وقت توصف فيه هذه الزيارات بأنها “تطبيعية”، حيث أدانتها حركة فتح وشخصيات دينية بالقدس، داعيةً لوقفها.
ورجحت ناحوم في حديث للصحيفة العبرية، بأن يدخل سنويًا إلى القدس نحو ربع مليون مسلم من دول الخليج وغيرها.
ووفقًا للصحيفة، من المتوقع أن يصل اليوم أو غدًا وفد إماراتي لبحث تشجيع هذه الزيارات إلى إسرائيل بشكل عام، والقدس والمسجد الأقصى بشكل خاص.
وسيبحث الوفد مع مسؤولين في تل أبيب، توسيع الحركة السياحية، بعد أن كانت ناحوم بحثت القضية ذاتها مع المسؤولين الحكوميين في أبو ظبي الأسبوع الماضي.
وقالت ناحوم أنها سمعت من المسؤولين الإماراتيين رغبتهم الشديدة في زيارة المدينة وزيارة الأقصى، مضيفةً:”الكل يحلم بالمجيء والصلاة في الأقصى ثالث أهم مكان في الإسلام”.
وأشارت إلى أن بلدية القدس ستكون مستعدة لاستقبال السياح المسلمين كما تفعل مع المسيحيين، معتبرةً أن هذا سيكون تحولاً كبيراً.
ووفقًا للصحيفة العبرية، فإن الوفد الإماراتي الذي زار الأقصى منذ يومين هو وفد اقتصادي من أبو ظبي، في حين أن الوفد الذي زار المسجد أمس هو مجموعة من الزوار الإماراتيين.

شارك