القائمة الرئيسية

اليمن..صنعاء تكتسي باللون الاخضر في ذكرى مولد الرسول الاعظم.. والاستعدادات للاحتفال جاريةعلى قدم وساق 

26-10-2020, 03:05 الاحتقالات بالمولد النبوي الشريف
موقع إضاءات الإخباري


تقرير/ عبده بغيل.     من صنعاء 


عاصمة اليمن صنعاء بدت اليوم في ازهى حللها إذ توشح اللون الخضراء كل شبر من شوارع المدينة.


  في استعداد باحتفالية المولد الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم والتي ستقام في الثاني عشر من ربيع الأول يوم الخميس القادم في قلب العاصمة صنعاء  وكثير من المحافظات اليمنية المحررة من قبل حكومة الانقاذ  وبعض المحافظات الجنوبية المحررة أيضاً..

احتفاءً بالمناسبة العظيمة بدت الشوارع الرئيسية والمباني الحكومية بالعاصمة اصطبغت باللون الأخضر.

كما علقت الإعلام واللافتات التي هي الاخرى اصطبغت باللون الأخضر على أعمدة الإنارة، وتحمل عبارة ترحيبية بالمولد النبوي الشريف.و تكتسب ذكرى المولد النبوي أهمية كبيرة في تعزيز وحدة الأمة والنهوض بواقعها وتحقيق رفعتها وعزتها ومجدها، واستلهام الدروس من سيرة سيد البشرية وغرس القيم والمبادئ السمحاء التي تحلى بها في نفوس الأجيال، وتكريس مكارم الأخلاق التي أمر بها الله تعالى.

احتفالات مجتمعية في كل مكان :

وتشهد العاصمة صنعاء وبقية المحافظات اليمنية حركة احتفالية يومية وليلة حظي الاحتفال بهذه المناسبة الدينية باهتمام واسع تجسد في تكثيف الفعاليات والأنشطة واللقاءات المجتمعية تنوعت ما بين تواشيح دينية وأناشيد مدحية وندوات وأمسيات ثقافية وشعرية وكذا مسابقات وحلقات توعوية بالمساجد والأندية الرياضية والمعاهد والجامعات،تركزت جلها بالتعريف  بصفات الرسول الخاتم وأخلاقه وشجاعته وجهاده وسيرته المطهرة في مشهد يعبر عن مدى عظمة ومكانة الرسول الأعظم في وجدان اليمنيين وارتباطهم بسيرته العطرة.

كما أن الحضور النسائي ومشاركات المرأة في أقامت الفعاليات النسائية بصورة يومية من خلال التفاعل الإيجابي بتنظيم الفعاليات، والتحشيد للفعالية الكبرى التي ستقام يوم الخمسين القادم في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.

 رسالة الشعب اليمني الموجهة لتحالف العدوان من خلال الاحتفالية بالمولد:


 إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف كان رسالة موجهة ل للتحالف العدوان على اليمن الذي تقوده السعودية والإمارات وباشراف امريكي، بأن "اليمنيين يتمسكون بدينهم ووطنيتهم ومبادئهم ولن يكونوا يوماً مرحبين بالأعداء والخونة".

شارك