القائمة الرئيسية

فريضة الحج بالعبرية..معبر بحري للحجاج من مرفأ إيلات إلى جدة السعودية

27-10-2020, 14:42 مكة المكرمة
موقع اضاءات الإخباري

ذكرت صحيفة (يسرائيل هيومأنّ جهدًا يُبذل في كيان العدو لفتح معبر بحري مباشر للحجاج المسلمين (من فلسطينيي أراضي 1948) من مرفأ إيلات إلى مدينة جدّة الساحلية في السعودية القريبة من مكّة.

ووفقًا للمصادر عينها، فإنّه في هذه المرحلة يجري درس إمكانية فتح المعبر البحري من مرفأ إيلات إلى مدينة جدة الساحلية في السعودية  القريبة من مكة. وأوضحت المصادر في تل أبيب إنّ شرارة هذا التعاون ظهرت هذا الأسبوع في إيلات بعد وصول سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة مجموعة سفن الشحن الإماراتية WORLD DP، التي تُعدّ أيضًا الأكبر في العالم، مع وفد من رجال أعمال من الإمارات لزيارة مرفأ إيلات.

وبحسب الخطة، التي قدمها مدير مرفأ إيلات جدعون غلوبر ومالك المرفأ رجل الأعمال الصهيوني، شلومي فوغل سترسو سفن الركاب في مرفأ إيلات، ويمكن للمسلمين الراغبين في الصلاة في مكة ركوبها والإبحار مباشرة إلى جدة، على بعد حوالي 70 كلم من مكة، وهناك ستنتظرهم رحلات مكوكية.

وشدّدّ مدير المرفأ غولبر على أنّ أعضاء الوفد الإماراتي، بمن فيهم السلطات نفسها، أبدوا تحمّسهم للخطة وقالوا يمكن تنفيذها، وأضاف: قريبًا سأقوم بردّ الزيارة إلى الإمارات مع وفد من المسؤولين في مرفأ إيلات، وسنجري خلال الأيام المقبلة لقاء عبر تقنية الزوم”.

وإضافة إلى الخط المباشر بين الأراضي المحتلة ومكة، سيجري فحص التعاون في تشغيل خط سفن حاويات منتظم بين مرفأ إيلات ومرفأ جبل علي في الإمارات، وهي رحلة تستغرق حوالي عشرة أيام. كما أنّ هناك تعاونًا آخر بين الجانبيْن يجري العمل عليه حاليًا وهو تصدير الخضار والفواكه من مزارعي وادي عربة إلى الإمارات على متن سفن مبردة.

جديرٌ بالذكر أنّ الحجاج من الأراضي الفلسطينيّة في الداخل (أراضي الـ48) يصِلون إلى مكّة المكرّمة عن طريق العاصمة الأردنيّة عمّان، لعدم وجود علاقاتٍ علنيّةٍ بين إسرائيل والمملكة العربيّة السعوديّة.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيليّة قد قدّمت الشكر للسعودية، العام الفائت، وذلك بعد أنْ سمحت الرياض للمسلمين من الداخل الفلسطينيّ، الذين يحملون جوازات سفر الدولة العبريّة، بدخول الأراضي السعودية لأداء فريضة الحج.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيليّة للإعلام العربي حسن كعبية، إنّه يشكر حكومة السعودية، على سماحها لمسلمي إسرائيل، بدخول المملكة لأداء فريضة الحج، داعيًا الشعب السعودي إلى زيارة الأماكن المقدسة في إسرائيل، على حدّ تعبيره.

في السياق ذاته، كشفت صحيفة (ذي ماركر) الإسرائيليّة، المختصّة بالشؤون الاقتصاديّة، عن أنّه للمرّة الأولى سيكون بإمكان الحجاج من الداخل الفلسطينيّ، السفر من مطار بن غوريون الدوليّ في إسرائيل إلى جدّة في السعودية، عبر العاصمة الأردنيّة عمّان، لافتةً إلى أنّ الحديث يجري عن خطوةٍ غيرُ مسبوقةٍ.

وطبقًا للصحيفة العبريّة، فإنّ شركة (ميلاد للطيران) من مدينة الرملة، هي التي ستقوم بتنظيم هذه الرحلات من تل أبيب إلى جدّة، حيثُ أوضح المدير العّام للشركة، إبراهيم ميلاد، أنّ الاتصالات مع السلطات الأردنيّة والإسرائيليّة استمرت زهاء ثلاثة أعوام، من أجل تنظيم الرحلات الجويّة للمؤمنين من إسرائيل إلى السعودية لأوّل مرة، لافتًا إلى أنّه قام بزيارة المملكة الأردنيّة الهاشميّة خلال هذه الفترة 100 مرّة على الأقل من أجل الحصول على جميع التصاريح المطلوبة، على حدّ قوله.

شارك