القائمة الرئيسية

ميدل إيست آي: تاريخ الدبلوماسية الأمريكية وتدخلها العسكري في الشرق الأوسط سلسلة من الفشل

30-10-2020, 10:25 من حفل توقيع اتفاقيات التطبيع في البيت الأبيض
موقع اضاءات الاخباري

وصف الكاتب البريطاني، دافيد هيرست، تركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط بأنها "علبة بارود"، سوف تشعل المنطقة لعقود قادمة، في إشارة إلى اتفاقات التطبيع الأخيرة بين إسرائيل ودول عربية.


وفي مقاله المنشور على موقع "ميدل إيست آي"،  قال هيرست إن جميع الرؤساء الأمريكيين تركوا بشكل أو آخر بصمة في الشرق الأوسط، من اتفاق كامب ديفيد، إلى اجتياح لبنان، وحرب الخليج، وأخيرا اتفاق "أبراهام".


وأكد أن "تاريخ الدبلوماسية الأمريكية والتدخل العسكري في الشرق الأوسط عبارة عن سلسلة من الفشل، وكلما كان ينصب رئيس جديد كان عدد الدول الفاشلة في المنطقة يزداد".


وحول عهد ترامب، قال إن الرئيس الأمريكي عزم منذ البداية على تمزيق قواعد التعامل التقليدي مع الشرق الأوسط من خلال إطلاق العنان بالكامل لليمين الإسرائيلي القومي الديني. تمثل ذلك في شخصيتين معروف عنهما الاعتقاد الراسخ بالاستيطان والسخاء في تمويله، ألا وهما جاريد كوشنر، زوج ابنته وكبير مستشاريه، ودافيد فريدمان، سفيره إلى إسرائيل.

شارك