القائمة الرئيسية

اسمي ترامب وماكرون على الأحذية ..هكذا هزأ اسكافي فلسطيني من الرئيسين

02-11-2020, 08:08 اسمي ترامب وماكرون على الأحذية ..هكذا هزأ اسكافي فلسطيني من الرئيسين
موقع اضاءات الاخباري

وجد في مهنته وسيلة للتعبير عن غضبه وسخطه من السياسات التي يتبعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والفرنسي ايمانويل ماكرون .

الاسكافي الفلسطيني عماد محمد، وفي طريقة مبتكرة ختم اسمي  ترامب وماكرون، على الأحذية التي يصنعها يدويا، مؤكداً  أن هذا العمل يظهر قيمة الأشخاص المكتوب اسمائهما على الأحذية.

وفي حديث لوكالة الصحافة الفرنسية، قال محمد، إن "الأحذية تلامس الأرض والغبار والأوساخ. وإذا كتبنا عليها اسم شخص ما واتسخ هو أيضا، فهذا يظهر.. قيمة هذا الشخص".

محمد الذي يمتلك متجرا في رام الله إلى أنه اختار اسمي ترامب وماكرون نظرا لأنهم "اعتديا على شعبنا".

وأطلق عماد محمد الذي يملك متجرا في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، خطا من الأحذية مخصصا لترامب بداية الأمر، كان ذلك بعدما قرر ترامب نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس في أيار 2018.

وأوضح أن كلفة الأحذية التي تحمل اسم الرئيس الأميركي 200 شيكل (حوالى 50 دولارا) وهي مصنوعة من "جلد طبيعي من الداخل والخارج وهي أصلية أكثر منه".

أما المشروع الجديد لاسكافي الفلسطيني فقد بدأ هذا الأسبوع ، وهو نابع من موجات الغضب لدى المسلمين بعد دفاع ماكرون عن نشر رسوم كاركاتيرية عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- بدعوى حرية التعبير.

وأوضح محمد أن "الهدف هو تحقير المسلمين، وأنا كمسلم أرفض هذا التحقير وأرفض هذه الإساءة"، مطالبا الرئيس الفرنسي بتقديم اعتذار.

وأضاف "الاعتذار ليس لي بشكل شخصي.. الاعتذار هو لشعبي، لأن الاهانة كانت لشعبي ولأمتي الإسلامية".

وقد وضع محمد في متجره في رام الله لافتات تطالب أي أميركي أو فرنسي يرغب في دخول الموقع بالاعتذار عن أقوال رئيسيهما وأفعالهما.



وقيل للفرنسيين بأنه لا يمكنهم الدخول إلا إذا اعتذروا عن تصريحات ماكرون، ويطلب من الأميركيين التماس العفو عن اعتراف ترامب بالقدس ونقل السفارة من تل أبيب إليها.

وبين محمد إنه مستعد لإزالة هذه اللافتة إذا فاز منافس ترامب جو بايدن في الانتخابات الرئاسية يوم الثلاثاء و"ألغى" سياسات ترامب.

وتابع "لن أزيل اللافتة التي تطالب الأميركيين بالاعتذار ما لم يلغ قرار الولايات المتحدة (الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل)، وقال "إذا ألغى بايدن القرار، سأزيل اللافتة وسأكون سعيدا".

شارك