القائمة الرئيسية

فلسطيني ينقذ حياة شرطي بهجوم فيينا....وهكذا تم تكريمه

04-11-2020, 09:11 فلسطيني ينقذ حياة شرطي بهجوم فيينا....وهكذا تم تكريمه
موقع اضاءات الاخباري

كرمت الشرطة النمساوية شابا فلسطينيا يدعى، أسامة جودة، بالنيشان الذهبي تقديرا منها لإنقاذه شرطيا أثناء هجوم فيينا الذي راح ضحيته 5 أشخاص فيما أصيب 17 آخرون.

 

خالد جودة والد الشاب أسامة، نشر على صفحته الشخصية في موقع "فيسبوك"، صورة نجله وهو يحمل النيشان.

وعلق عليها: "قيادة شرطة فيينا تمنح ابني أسامة نيشان الشرطة الذهبي تقديرا لشجاعته في إنقاذ حياة ضابط نمساوي في الهجوم الإرهابي الليلة الماضية. حفظك الله ولدي و شكرا النمسا".

وفي تفاصيل الحادثة قال أسامة أبو الحسنى  إنه كان ذاهبا إلى مقر عمله بأحد مطاعم الوجبات السريعة، وسط العاصمة فيينا حينما فوجئ بالهجوم المسلح، وأضاف "كنت خارجا من مرآب السيارات برفقة زميلي بهدف الالتحاق بالعمل في نفس المبنى حين سمعت صوت إطلاق للنار في المكان، وعندما خرجت لمعرفة ما يجري في المكان، فاجأني منفذ الهجوم بإطلاق النار صوبي وكان يبعد عني حوالي 30 مترا لكنه لم يصبني، وفي هذه اللحظة ركضت للاحتماء من إطلاق النار"، حسب موقع عربي 21.

وأردف: "احتميت بشجرة في المكان لكن المسلح توجه نحوي وأطلق ما يقارب 10 رصاصات، لم أصب بأي منها، وفي هذه اللحظة حضرت قوة من الشرطة إلى المكان وجاءت نحوي وسألتني عن شكل المهاجم، وطبيعة السلاح الذي بحوزته، وبعد وقت قليل يقدر بـ5 دقائق اشتبكت هذه القوة مع المسلح في نفس المكان، فسقط أحد الضباط جريحا".

وتابع: "ذهبت وسحبت الضابط الجريح وأبعدته عن مسرح إطلاق النار، واحتمينا معا خلف شجرة بالمكان،(..) كان الضابط قد أصيب بقدمه وكان ينزف بغزارة حاولت وقف النزيف وتقديم الإسعاف الأولي له، فيما واصلت الشرطة الاشتباك مع المهاجم".


وأردف: "بعد وقت قليل جاءت سيارات الإسعاف لانتشال الجرحى لكنها لم تستطع التقدم، بسبب غزارة النيران في المكان، فما كان مني إلا أن حملت الضابط الجريح وتوجهت به إلى مكان سيارات الإسعاف تحت غطاء من شرطي كان متواجدا في المكان، وفي هذه اللحظة ساعدنا شخصان في حمل الضابط إلى سيارة الإسعاف".

يذكر أن أسامة الذي ينحدر وعائلته من قطاع غزة، التحق بوالده قبل نحو عامين في فيينا وتمكن من دراسة دبلوم الكهرباء في أحد معاهد العاصمة، قبل أن يلتحق بالعمل بأحد فروع مطاعم الوجبات السريعة، لينال ترقية فيما بعد أوصلته لأن يكون مساعدا لمدير الفرع.

وكانت وزارة الداخلية النمساوية أعلنت الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا حادث إطلاق النار وسط العاصمة فيينا، الذي وقع مساء الاثنين، إلى 5 قتلى.

وقال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر، إن "القتلى الخمسة بينهم منفذ الهجوم، ولقي مصرعه برصاص الشرطة"، مضيفا أنه من بين القتلى رجلان وسيدتان، ماتوا جميعا متأثرين بإصاباتهم.

شارك