القائمة الرئيسية

لماذا يكرر العدو الاسرائيلي استهداف جبل المانع جنوب سوريا

26-11-2020, 08:03 استهدافات متكررة لجبل المانع في سوريا
موقع إضاءات الإخباري

تُعَدّ منطقة جبل المانع في ريف دمشق الجنوبي، هدفاً شبه ثابت ومتكرراً لاعتداءات الطائرات الكيان الصهيوني، ودائماً يكون لها النصيب الأكبر من الضربات التي تستهدف مواقع الجيش السوري.
وآخر الغارات التي شنها الاحتلال الإسرائيلي، كانت الثلاثاء، وطالت مواقع للجيش السوري في الجبل.

ومنطقة جبل المانع تقع تماماً في جنوب مدينة دمشق، ويبعد الجبل قرابة 20 كيلومتراً عن مركز مدينة دمشق، ويُعَدّ الحد الفاصل بين الغوطتين الشرقية والغربية، ويبلغ ارتفاع أعلى قمة في المنطقة قرابة 1100 متر، وفيها قلعة أثرية تسمى قلعة النحاس.
وتوجد في تلك المنطقة عدة مدن وقرى، أهمها مدينة الكسوة وبلدة الدير علي وقرية الحرجلة، وفي محيطها توجد عدة قواعد عسكرية للجيش السوري، أهمها قواعد منظومات الدفاع الجوي التي تُعَدّ خط دفاع أول عن مدينة دمشق

ويُعَدّ الجبل من أعلى النقاط في محيط دمشق الجنوبي بعد قمة جبل الشيخ في ريف القنيطرة الواقع جنوب غربيّ محافظة ريف دمشق.
وتقع شمال جبل المانع منطقة السيدة زينب، ويطل الجبل من الجنوب الغربي على مطار دمشق الدولي، كذلك يطل من الشرق على الطريق الدولي “أم 5” الواصل بين دمشق والأردن عبر محافظة درعا، ويُعَدّ الجبل أيضاً مشرفاً على منطقة صلة الوصل بين دمشق ودرعا جنوباً.

وتعرض الجبل  بشكل متكرر للاعتداء من قبل طيران الإحتلال الاسرائيلي، لوجود قوات عسكرية وقواعد دفاع جوي فيه، فضلاً عن إشرافه على قواعد الفرقة الأولى واللواء 166 في منطقة الكسوة”.

وقال عسكريون، أنّ معظم قواعد الجيش السوري في الجبل غير مكشوفة تماماً، فقد اعتمد الجيش على حفر أنفاق وبلوكوسات (غرف مسبقة الصنع) في بنية الجبل من أجل إخفاء قواعده وحمايتها، ولا سيما أنظمة الدفاع الجوية التي تعتمد العربات المتحركة. كذلك يحوي الجبل قواعد لمنصات إطلاق صواريخ قصيرة وبعيدة المدى أيضاً.

وكالات

شارك