القائمة الرئيسية

كتب الكاتب محمد محسن: بلد يحميه الباتريوت الأمريكي يهزمه اليمن الجائع.

28-11-2020, 12:45 الاستاذ محمد محسن
موقع إضاءات الإخباري

 

كتب الاستاذ محمد محسن: 

 

بلد يحميه [ البتريوت الأمريكي ] ، يهــــــــــــزمه اليـــمن الجائع ، لن تحميه اسرائيل

لا تلوموا الملوك والأمراء على قراراتهم ، لأنهم / ع ب ي د / مأجورين لا قرار لهم

ما هي مصلحتهم في تدمير سورية ؟ أليست مصلحة اسرائيلية ـــ أمريكية خالصة ؟؟

 

لماذا كل هذا الضجيج على إشهار الملوك والأمراء تحالفهم مع اسرائيل ؟ ، السؤال متى كان ملوك الخليج مع القضايا العربية ؟ :

ـــ هل نسيتم تآمر السعودية على الوحدة بين سورية ومصر ؟ .

ـــ من حول قرارات الجامعة العربية طوال تاريخها ، إلى حبر على ورق ،؟

ـــ أننسى الوصف الذي أطلقه ( سعود الفيصل ) وزير خارجية السعودية الأسبق ، على أبطال ح ز ب ا ل ل ه ( بالمغامرين ) عندما هزموا الجيش الاسرائيلي ، عام 2006 / ؟ .

ـــ ما هي مصلحة ممالك الخليج ، وإماراته ، في تدمير ليبيا مع الناتو ؟

ـــ أو تدمير سورية مع الناتو ولواحقه ؟.

ـــ أو تدمير اليمن الفقير ؟.

أليست مصلحة اسرائيلية عظمى في المقام الأول ؟ ، لتأت بعدها المصلحة الأمريكية بأربع درجات !! .

إذن ما قام به ملوك وأمراء الخليج ، هو تنفيذ لأوامر جازمة ، حاسمة ، من ترامب ، أن اعلنوا التحالف مع اسرائيل ، فكان ما أراد .

لكن الإعلان لم يأت بجديد ، هو ليس إلا اشهار لما كان يتم ( من تحت الطاولة ) ، ومنسجم مع أدوارهم السابقة ، واللاحقة ، ولذلك لا يجوز أن نجد فيه أية غرابة .

ولكن هذا لا ينفي التساؤل الملح ما هي الفائدة من هذا الاشهار الوقح الآن ؟ .

قد يتبادر إلى ذهن البعض ، كما هي رغبة ضاغطة على قلوب العملاء ، أن هذا التحالف ، سيتيح لإسرائيل الاقتراب من الحدود الإيرانية ، لكي تتمكن من شن حرب سريعة ومباغتة عليها .

أو لتحمي الممالك ( الرخوة ) من إيران .

الجواب الحاسم والمقنع :

أليس لأمريكا عشرات القواعد العسكرية على أراضي جميع ممالك الخليج وإماراته ، والمحمية بالبتريوت ؟ .

ونضيف أليست أمريكا أقوى بألف مرة من إسرائيل ؟ .

ألم تُدَمَّرْ قاعدة ( عين الأسد ) أهم قاعدة أمريكية في المنطقة ، من قبل الصواريخ الإيرانية ؟ ، تحت سمع وبصر القواعد الأمريكية ، ( وبتريوتها ) فماذا فعلت أمريكا ؟ هل ردت على إيران ؟ .

أليست القواعد الأمريكية المبثوثة في ممالك الخليج ، أقرب للحدود الإيرانية ، وأقدر بألف مرة من الترسانة الإسرائيلية ؟ ، فلماذا لا تشتبك مع إيران ؟.

الجواب الأكثر اقناعاً :

هل ردت صواريخ البتريت الأمريكية التي جاءت لحماية السعودية ، على الصواريخ اليمنية البدائية الصنع ، التي دمرت ( أرامكو ) الشركة الأهم في السعودية ؟ ، وغيرها من المنشآت الهامة ؟ .

إذن ما لم تفعله عشرات القواعد الأمريكية ، التي تغطي جميع اراضي شبه الجزيرة العربية ، والتي تملك أقوى سلاح في العالم ، والمزودة بصواريخ البتريت ، من العبث ، أو الوهم ، أن يعتقد أحد أن اسرائيل قادرة على فعله .

أليس من السخف أن يعتقد أحد :

أن إسرائيل الكيان الذي هزمه حزب الله لوحده ، قادرة على القيام بما لم تتمكن القواعد الأمريكية من فعله ؟ .

وسنجيب أيضاً على سؤال طرح نفسه بإلحاح :

لماذا لا تشن أمريكا ، وإسرائيل ، معاً حرباً على إيران ، العدو الأكبر ؟.

لأن القواعد الأمريكية ستكون قاعاً صفصفاً ، واسرائيل ستغادر المنطقة ، كما قال ترامب ، أما الممالك البلورية فحدث عنها ولا حرج .

يبقى السؤال الثاني : إذن لماذا هذا الاشهار للتحالف المتسرع والوقح ؟ .

كما بدأنا الحديث نعود فنؤكد : أن الملوك ليس لهم من أمرهم شيئاً ، أمريكا تقرر وهم ملزمون بالتنفيذ ، ولو على طلاق زوجاتهم .

فهناك ثلاثة أسباب للإشهار الوقح :

1 ـــ كسب داخلي لترامب ، ولنتن ياهو ، الأول لكسب ود اللوبي الصهيوني في الانتخابات الأمريكية ، والثاني لتبييض صفحته السوداء أمام المجتمع الإسرائيلي .

2 ـــ خوف مستبد على عقول وتفكير ملوك الخليج وأمرائه ، أن أمريكا بصدد الخروج من المنطقة ، وبذلك سينكشف الغطاء عن عريهم العسكري ، والسياسي ، لأنهم سيتركون بدون حماية ، فلعل تحالفهم مع اسرائيل ، يخفف من رعبهم من التغيير القادم على المنطقة .

3 ـــ بعد خسران الحلف الأمريكي بكل تشكيلاته الحرب على سورية ، التي كانت اسرائيل تبني عليها أحلامها التاريخية ، أعطى الرئيس الأمريكي الأمر بأن تكاتفوا لعل بعضكم يشد إزر بعض ، فتريحونا .

تبقى ملاحظة يجب أن تذكر في هذا المعرض ألا وهي :

ملوك الخليج بحكم غبائهم ، والوصاية الأمريكية عليهم ساهموا في تدمير سورية ، ولم يعلموا أن تدمير سورية ، كان توطئة لتمزيق ممالكهم الكرتونية ، وغيرها ، لو تسيدت اسرائيل على المنطقة .

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي إضاءات وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
شارك