القائمة الرئيسية

مسؤول سوداني: زيارة الوفد الإسرائيلي كانت عسكرية

29-11-2020, 23:00 التطبيع السوداني الإسرائيلي
موقع إضاءات الإخباري

 

ذكرت مواقع امريكية ونقلا عن مسؤول سوداني  أن زيارة الوفد الإسرائيلي كانت عسكرية ، وبحسب المواقع فقد  أكد عضو مجلس السيادة السوداني والمتحدث باسمه، محمد الفكي سليمان، زيارة وفد إسرائيلي للسودان الأسبوع الماضي،  وأنها كانت عسكرية بحتة.

و في الوقت الذي طالب بألا يترك هذا الملف للعسكريين وحدهم وأن "عدم الحديث عن إسرائيل لا يعني أنها غير موجودة". 

 

وقال الفكي في تصريحات لوسائل إعلام محلية السودإن زيارة الوفد ليست سياسية.

 

وأضاف أن الوفد الإسرائيلي التقى بشخصيات عسكرية، وناقش قضايا محددة "لا يمكن الحديث عنها في الوقت الحالي". 

وشدد الفكي على أن اللقاء لم يناقش أي جوانب سياسية متعلقة بالتطبيع بين البلدين، مضيفا أن الوفد الإسرائيلي زار منظومة الصناعات الدفاعية التابعة للقوات المسلحة. 

 

وأوضح الفكي أن : "ملف التطبيع مع إسرائيل خطير جدا وسوف يساهم بصورة أساسية في إعادة رسم علاقات السودان الخارجية ووجوده في المنطقة، ويجب ألا نتركه للعسكريين وحدهم، غياب المدنيين سوف يرسل رسائل سلبية للعالم الخارجي وأنهم غير قادرين على اتخاذ القرارات"، مشيرا إلى أن الأمر "ربما يؤثر على الفترة الانتقالية وترك العسكريين للانفراد بالأمر".

 

وبين أن "عدم الحديث عن إسرائيل لا يعني أنها غير موجودة، هي فاعل أساسي في المنطقة، يمكن ألا نعترف بها" بحسب وصفه.

 

وتابع "موقفنا التاريخي من القضية الفلسطنية ثابت وكان يتشكل عبر مر العصور من المحيط العربي، لكن الموقف العربي أيضا فيه تغيرات كبرى حاليا، (..) ونحن كحكومة مكلفة نتفهم أننا يجب أن نمضي في كل العلاقات التي تسمح لنا بحماية وطننا ووحدته ومصالحه وأمنه، وكل هذا الأمر يجب أن يخضع للنقاش". 

 

والجدير بالذكر أن السودان هي الدولة العربية الثالثة التي اعلنت اخيرا تطبيع العلاقات و"إنهاء حالة العداء" مع الكيان الصهيوني بعد الإمارات والبحرين.

 

وكان رئيس وزراء دولة الإحتلال بنيامين نتانياهو قد التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني في فبراير في أوغندا، ووصف رئيس الوزراء اللقاء بأنه "تاريخي". 

 

وزار وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، فلسطين المحتلة  أواخر أغسطس، وغادر منها إلى السودان في أول رحلة رسمية مباشرة بين البلدين. 

 

ويشهد السودان منذ الإطاحة برئيسه السابق عمر البشير، مرحلة انتقالية يتقاسم فيها عسكريون ومدنيون هم قادة الحركة الاحتجاجية إدارة البلاد لحين إجراء انتخابات عامة مقررة في العام 2022.

 

المصدر

وكالات 

شارك